الرئيسية > آش واقع > عبد الرحمان اليوسفي… قدر مغربي. وحين خاطب الوطنيون المغاربة الشعب الأمريكي. وأضواء على الهلال الأسود
12/04/2017 23:00 آش واقع

عبد الرحمان اليوسفي… قدر مغربي. وحين خاطب الوطنيون المغاربة الشعب الأمريكي. وأضواء على الهلال الأسود

عبد الرحمان اليوسفي… قدر مغربي. وحين خاطب الوطنيون المغاربة الشعب الأمريكي. وأضواء على الهلال الأسود

كود: أنس العمري///

عادت مجلة “زمان” (النسخة الفرنسية)، في ملف عددها الشهري لأبريل 2017، لرسم صورة مكبرة لعبد الرحمان اليوسفي السياسي والقيادي السابق في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، “الرجل الصامت” كما وصفته “زمان”.

وعززت المجلة ملفها بشهادة لإبراهيم أوشلح، رفيق اليوسفي في درب النضال، كشف فيها عن أسرار حصرية تخص علاقته الشخصية مع اليوسفي نفسه ومع مجايليهم من المناضلين أثناء وبعد فترة الحماية.

فقد شكل اليوسفي، حسب “زمان”، نموذجا لجيل حلم بتغيير وجه المغرب، قبل أن يتعرض الكثير من أفراده إلى التعذيب والموت، وفي أحسن الأحوال إلى الاعتقال والنفي، وكان ذنبهم الوحيد أنهم اعتقدوا بإمكان بناء مغرب أفضل.

وفي نفس العدد رقم 77، الموجود حاليا في الأكشاك، تقرؤون موضوعا بعنوان “الوطنيون عند العم سام”، يعود إلى محاولات الوطنيين المغاربة في تنويع نضالاتهم من أجل الاستقلال، من خلال استعمال القلم أيضا، وصياغة كتابات وجهوها إلى الشعب الأمريكي يعرضون فيها القضية المغربية، وبرزت في ذلك شخصيات كالمهدي بنعبود والمهدي بنونة، الذين كانا قد استقرا في أمريكا، فضلا عن المكي الناصري وعبد الخالق الطريس الذين ربطا علاقات وثيقة مع مسؤولين أمريكيين.

كما تعود المجلة، في نفس العدد، لتسليط الأضواء على منظمة الهلال الأسود، التي كانت إحدى المنظمات الأكثر شهرة في سنوات الخمسينات، إذ قادت عمليات فدائية ضد المعمرين، قبل أن ينخرط بعض أعضائها في عمليات تشهير وتصفية حسابات ضد عدد من مواطنيهم.

موضوعات أخرى