آراء

21/02/2018 14:16

من يعرف ديمقراطيا مغربيا؟ ! نمضغ الديمقراطية كالعلك. ونتغنى بها. حتى صارت مهترئة. ولا تعني أي شيء

21/02/2018 10:00

وكتبقى عشرين فبراير أكبر مفرخ للأبناء الغير شرعيين فالمغرب، كثر حتى من القصرية ديال فندق شجرة ، ومعندها حتى إبن شرعي للأسف لانها من النهار اللول كانت حالة رجليها لأي واحد يجي يلوح فيها

20/02/2018 12:00

ثمن “الميثاق”. ها كيفاش هاجم ابن عرفة زميلو فالحزب بنكيران امام احزاب جابوهم ليه باش يدير بيهم الاغلبية : السلبي هو ايلى تنابزنا بالالقاب والاتهامات والتجريح

20/02/2018 10:20

راه معيورة للمغرب و المسؤولين على قطاع النقل أنه اوبير توقف النشاط ديالها حيت قطاع النقل غير مهيكل و ماكايسمحش بالمنافسة وخسارة كبيرة للزبون الكازاوي لي غايرجع عاوتاني عبد ديال مالين الطاكسيات فكازا