احمد طيب – كود//

علمت “كود” من مصادرها داخل دوزيم أن فوضى عارمة تعيشها مديرية الأخبار بسبب طلب التمديد لمدير الأخبار ولي مزال مجاه جواب واش يبقى ولا يمشي نهاية الشهر الجاري، هاد المدير لي وصل مديرية الأخبار إلى الحيط بسبب سياسته لي كتفرق بين الصحفيين وكتضرب الكفاءات.

التدبير اليومي لنشرات الأخبار ولى صعيب حسب مصادرنا فلا وكالات أنباء تشتغل ولا أوراق بيضاء متوفرة، مقدمو ومقدمات النشرات ولاو كيستعلموا الروسيكلي في غياب الأوراق. =شوفو صورة نشرة لخميس اللي فات=

التدبير السيء لمديرية الأخبار ترجعه مصادر “كود” إلى محدودية المسؤول الذي يفكر فقط في تقاعده، لكن رغم ذلك ما زالت الادارة العامة تتمسك به رغم رفضه من رئاسة القطب العمومي وبعد طي ملفه من قبل وزير الادماج المهني والكفاءات وانعاش التشغيل يونس سكوري الذي لم يستجب لطلب التمديد لمدير الأخبار في منصبه.