الرئيسية > آش واقع > 879 منتخب فجهة العيون والداخلة رفعو ملتمس للإتحاد الأوروبي باش يجددو البروتوكولات التجارية
11/01/2019 15:30 آش واقع

879 منتخب فجهة العيون والداخلة رفعو ملتمس للإتحاد الأوروبي باش يجددو البروتوكولات التجارية

879 منتخب فجهة العيون والداخلة رفعو ملتمس للإتحاد الأوروبي باش يجددو البروتوكولات التجارية

الوالي الزاز -كود- العيون ////

elouali.zaz.1987@gmail.com

وجه منتخبو الأقاليم الجنوبية للمملكة ملتمسا إلى الإتحاد الأوروبي؛ يطالبون من خلاله بتجديد البروتوكولات التجارية بين الإتحاد والمملكة المغرببة بشقيها المتعلق بالصيد البحري والفلاحي.

ووقع ما مجموعه 879 منتخبا من جهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب على الملتمس الذي أكدوا فيه على أهمية تجديد  اتفاقية الصيد البحري والاتفاق الفلاحي، وانعكاس ذلك على المنطقة من خلال الجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة لتحقيق. التنمية المستدامة.

وأسس منتخبو العيون البالغ عددهم 548 ومنتخبو الداخلة البالغ عددهم 331 الموقعون مجملا على الملتمس على إستثمار عوائد الإتفاقية في المنطقة، مستدلين بذلك على تصنيف الجهات الجنوبية فوق المعدل الوطني لمؤشرات التنمية البشرية، وذلك بعد الإعلان عن النموذج التنموي الجديد منذ سنة 2015، وتعبئة 77 مليار درهم لإستثمارها في قطاعات السياحة، ولخلق فرص العمل، والبيئة، والثقافة، والحِرف، و التعليم والصحة والتهيئة الحضري والطرق والمياه والطاقات المتجددة والزراعة والنقل وصيد الأسماك، مستهجنين الوضعية التي يعيشها ساكنة مخيمات تندوف.

واستحضر المنتخبون في ملتمسهم التقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة في 29 مارس 2018 والذي أكد فيه أن الاستثمارات بالصحراء متواصلة، مشيرين لكون اتفاقية الصيد البحري والاتفاق الزراعي المبرم بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي تشجع على تطوير مجالات الصيد البحري والزراعة، مسترسلين أن أطروحة عدم استفادة الساكنة من اتفاقية الصيد البحري والاتفاق الزراعي لاغية وباطلة، إذ ساهمت في تحسين ظروف العمل لعشرات الآلاف من العمال في قطاعي الصيد البحري والزراعة والأنشطة ذات الصلة، بمافي ذلك الصحراء، وفقا لتقرير أصدرته المفوضية الأوروبية في سبتمبر 2017.

وأكد المنتخبون أن معارضة هاتين الاتفاقيتين سيُهديد الآلاف من الأسر الذين يعتمدون ماليا على الأنشطة البحرية والزراعية في الجهات الجنوبية، مبرزين أنهم كمنتخبين يعترفون بالمملكة المغربية فقط كممثل شرعي.

موضوعات أخرى