الرئيسية > آراء > فاش كتشوف أن رجل الأمن المدرب والمسلح كياكل لعصى في الشارع من طرف المجرمينوفاش كنشوف البوليس جابدين السلاح على مجرم وكيتفاوضوا معاه وباغين يشدوه صحيح وفي ظروف انسانية طبعا غادي نحس أنا كمواطن صالح أعزل دافع الضرائب بالخوف
18/08/2022 15:00 آراء

فاش كتشوف أن رجل الأمن المدرب والمسلح كياكل لعصى في الشارع من طرف المجرمينوفاش كنشوف البوليس جابدين السلاح على مجرم وكيتفاوضوا معاه وباغين يشدوه صحيح وفي ظروف انسانية طبعا غادي نحس أنا كمواطن صالح أعزل دافع الضرائب بالخوف

فاش كتشوف أن رجل الأمن المدرب والمسلح كياكل لعصى في الشارع من طرف المجرمينوفاش كنشوف البوليس جابدين السلاح على مجرم وكيتفاوضوا معاه وباغين يشدوه صحيح وفي ظروف انسانية طبعا غادي نحس أنا كمواطن صالح أعزل دافع الضرائب بالخوف

محمد سقراط-كود///

أغلب التدخلات ديال البوليس ضد المجرمين الموثقة بالفيديو كتجيب الفقصة، كاين طبعا تدخلات بوليسية واعرة وبقات متورخة بحال داك البوليسي لي جمع بنص واحد هاز جوج سيوفة جابو على قلقولة راسو، ولكن في نفس الوقت كاين مثلا فيديو ديال واحد هاز جوج سيوفة وواقف في باب عمارة في مكناس والبوليس جابدين السلاح وكيرغبوه يحط الجناوا ويمشي معاهم بطريقة سلمية حضارية، بالنسبة لينا كمواطنين مسالمين كيحتارموا القانون وكيخلصوا الضرائب ديالهم وكيعانيو من الشمكارة والحباسة والمجرمين في الفضائات العامة، راه كيجينا هادشي فشوش مبالغ فيه للمجرمين وإحترام كبير ليهم كثر من الإحترام والتعاطف لي خاص يكون مع الضحايا ديالهم، واحد مجرم قتال شفار كريسور هاز جوج سيوفة ومروع مدينة على قدها، فاش كنشوفو البوليس حريص على السلامة الجسدية ديالو وحريص كل الحرص على أنهم يشدوه بلا مايوقع ليه أو ليهم والو كتحس بلي المجرم ولات عندو أفضلية في البلاد على الضحايا، حيت العطف والإحترام لي كيتعامل بيهم هو راه كانوا منعدمين عندو في التعامل مع ضحاياه، كتلقاه واقف على بنت فايقة مع النبوري غادا تخدم ومحيد ليها بزطام ومحنك ليها وجه، أو قاطع ليها يد بحال لي وقع في كازا لواحد البنت مسكينة وفي اللخر المجرم دوز شوية دالحبس وخرج في العفو وهي بقات بلا يد حياتها كاملة كيتها ماتبراش.

والموشكيل الكبير كاين حتى في نظام العقوبات، دابا بوليسي يتحيد ليهخ السلاح ديالو وياكل العصا بيه وسط الشارع العام ويتصور ويشوفو العالام وفي اللخر المجرم ياخد 3 سنين ونص غادي يخرج قبل منها بالطبع، راه عند بزاف ديال المجرمين كي والو، يقذر يكون روشيرش بعدة جرائم وفاش يقرب يتشد يوقف على شي بوليسي في الرومبوان يسلخوا ويطلع يدوز عامين ونص ديالو أو تلاتة الى كثر والكبيرة طيح الصغيرة ومريضنا معندو باس، خاص نظام عقوبات قاسي ديال بصح يولي البوليسي يحط السلاح ديالو في الشارع ومايقرب ليه حد، ميريكان الى حطيتني يدك على بوليسي ومكنتيش بيض راه المخ ديالك يتزلع في الشانطي، طبعا هادي ماشي دعوة مبالغ فيها لعنف الشرطة، ولكن الصراحة راه مشاهد الإعتدائات على رجال الشرطة من طرف المجرمين راه تحز في النفس، ومايحز أكثر هو العقوبات لي كيشدو هاد المجرمين من بعد، أن تحيد لبوليسي السلاح ديالو وتضربو بيه وسط الجموع راله كتعرضوا للقتل وكتضصر عليه البراهش لي يقدر يتطور الأمر لهجوم جماعي، رجل الأمن خاص يكون محترم خصوصا هاد الجيل الجديد ديال رجال الأمن لي ولاو ولاد الناس قاريين ومربيين وتعاملهم مزيان مع المواطنين هادو خاص تحميهم الدولة والنظام وحتى المجتمع ماشي يتفرج على الإعتدائات عليهم.

ماذا لو من أول اعتداء دارو ابراهيم أنزا على رجل شرطة يشدوه يتيريو فيه كون راه الآن أطفال كثار ماشي يتامى ومكيعانيوش من فقدان الأب والمعيل غير هكاك فابور، السيد بقا كيقتل على خاطرو في رجال الأمت وموظفي السجون حتى وصل لرقم قياسي عاد تيراو فيه ونهار تيراو راه كان غادي يصفيها لمجموعة ديال موظفي السجن، أطفال كيتيتموا ونظام ماقادرش يحمي الموظفين ديالو من جبروت وسطوة المجرمين، تقتل بوليسي وسط المحكمة باقا شي جريمة أبشع من هادي، وبقا كيديرها ويعاودها والنظام كيتفرج معندهم حتى شي حل ليه، حتى جا واحد النهار موظف راجل حقيقي تيرا فيه وهنا منو البلاد والعباد، شنو قيمة السلاح عند رجال الشرطة الى كانوا ماغاديش يستعملوه لحمية أنفسهم والمواطنين، كتلقى مجرم جاز سيف والبوليس جابدين السلاح وكتخرج مو وختو ويهخربوه من وسط منهم يدخلوه للدار، حتى يسرجعو ليه من بعد ويشدوه ويخرجوه بحال شي بطل من دارهم، خاص أي واحد وقف بين بوليسي ومجرم يمشي معاه للجبس ويتحاكم جنايات.

موضوعات أخرى