وكالات//

تظاهر نحو 500 شخص، البارح الأحد، في العاصمة الأوكرانية كييف، في ظل إجراءات أمنية مشددة، للمطالبة بحقوق السحاقيات والمثليين وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا.

وتعد هذه أول مسيرة فخر من نوعها منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا منذ أكثر من عامين. يشار إلى أنه بسبب وجود الأحكام العرفية، يصعب الحصول على تصاريح بتنظيم مظاهرات.

وطالب المتظاهرون بتقنين الزواج المدني، وتوقيع عقوبات صارمة على أعمال التمييز بناء على التوجه الجنسي والهوية الجنسية.

ولأسباب أمنية، تم السماح للمسيرة بالسير لمسافة عشرات الأمتار. وتم توجيه المشاركين إلى مترو أنفاق بعد دقائق قليلة.