الوالي الزاز -كود- العيون///

[email protected]

أعلنت وزارة الداخلية الموريتانية، اليوم الثلاثاء 2 يوليوز 2024 عن وفاة ثلاثة متظاهرين في مدينة كيهيدي، وإصابة عنصرين أمنيين بجروح خطيرة خلال احتجاجات على نتائج الانتخابات التي شهدتها كيهيدي جنوب البلاد، في وقت متأخر الاثنين.

وأفادت وزارة الداخلية الموريتانية، أن اثنين من المتظاهرين توفوا قيد الاحتجاز، فيما توفي المتظاهر الثالث في المستشفى، مضيفة أن رجلي أمن أصيبا بجروح خطيرة، إذ تمت إحالة أحدهما على العناية المركزة.

وأوردت وزارة الداخلية الموريتانية: “شهدت مدينة كيهيدي في وقت متأخر من ليلة البارحة أعمال نهب وتخريب عنيفة استهدفت المواطنين الآمنين وممتلكاتهم والمرافق العمومية وقوى الأمن في المدينة”، مردفة: “أرغم قوى الأمن على التصدي لها واحتجاز بعض المجموعات التي كانت تمارس الشغب في حالة تلبس جلية”.

وتابعت: “نظرا للعامل المفاجئ ولتأخر الوقت ولارتفاع عدد المتظاهرين، وسعيا إلى السيطرة على الوضع، اضطرت الوحدات الأمنية إلى احتجاز الموقوفين في أماكن الحجز المتوفرة”، مشيرة أنها: “سجلت للأسف الشديد، وفاة ثلاثة من المتظاهرين حيث توفي اثنان منهم بحضور باقي زملائهم الموقوفين وفي مكان الحجز فيما توفي الثالث منهم لاحقا في المستشفى.

وأكدت الوزارة أن “النيابة العامة تعهدت بالملف وأنه سيقام، تحت إشراف القضاء، بتحقيق شفاف ومعمق للوقوف على أسباب وملابسات وفاة المعنيين، كما سيتم إطلاع الرأي العام على نتائج التحقيق أولا بأول”.