الرئيسية > جورنالات بلادي > 1985.. فاش طيحات البوليساريو طيارة ألمانية فالصحرا
08/01/2022 16:00 جورنالات بلادي

1985.. فاش طيحات البوليساريو طيارة ألمانية فالصحرا

1985.. فاش طيحات البوليساريو طيارة ألمانية فالصحرا

عن يابلادي//

قبل حادثة دجنبر 1988، عندما استهدفت البوليساريو طائرتين أمريكيتين في الصحراء، كانتا في مهمة لمحاربة انتشار الجراد، هاجمت الحركة الانفصالية طائرة أخرى كانت تحلق فوق الصحراء، في إطار مهمة علمية، ما أدى إلى سقوطها.

وتعود أحداث الواقعة، إلى فبراير 1985، حيث استهدف الانفصاليون طائرة تابعة لمعهد ألفريد فيجنر الذي يتخذ من ألمانيا مقرا له، كانت عائدة من مهمة في القطب الجنوبي، ما أدى إلى سقوطها ومقتل ثلاثة أشخاص.

أقلعت الطائرتان اللتان تعرفان باسم “بولار2” و”بولار3″، من ميونيخ في 16 أكتوبر 1984، وتوجهتا إلى مالقة، ثم لاس بالماس، وداكار، وريسيفي (البرازيل)، ومن هناك إلى بونتا أريناس، وأخيرا إلى مطار ماكموردو في القطب الجنوبي في 20 نونبر من نفس السنة. وذلك في إطار تحقيق وبحث علمي، يعتبر الأول من نوعه في ألمانيا. لكن هذه المغامرة السلمية أخذت منعطفاً دراماتيكياً بسبب جبهة البوليساريو.

فبعد انتهاء الفريق من مهمته العلمية، قرر العودة إلى ألمانيا، وبسبب تعرض “بولار 2” لعطب خلال تواجدها في الميدان، فضل الطاقم نقل معظم الأبحاث بواسطة طائرة “بولار3″، حسب ما أورده كتاب “التطور الجيولوجي للقارة القطبية الجنوبية”.

وفي 24 فبراير، غادرت الطائرتين مطار داكار على الساعة 14:45 بالتوقيت المحلي، حيث كان من المقرر أن تهبطا في لانزاروت بجزر الكناري، وكان آخر اتصال لاسلكي مع “بولار 3″ في الساعة 17:30 مساءً، حسب ما أورده موقع ” Aviation Safety”.

وأشار إلى أنه أثناء تحليقها فوق الصحراء على بعد 5 دقائق من “بولار2” وعلى ارتفاع منخفض، تم إسقاط “بولار3” بواسطة صاروخ، تم إطلاقه من طرف عناصر مسلحة من جبهة البوليساريو. وأضاف “ربما كانوا يعتقدون أن الطائرة المعنية كانت طائرة تجسس مغربية”.

وأدى الهجوم إلى مقتل، طاقم “بولار3″، المكون من طيارين هربرت هامبل وريتشارد موبيوس وميكانيكي جوزيف شميدت، ولم يتم انتشال جثثهم، إلا بعد خمسة أيام.

ودافعت الحركة الانفصالية، التي وجدت نفسها في موقف محرج، عن نفسها مشيرة إلى أنه وقع “تشابه مع طائرة مغربية” من نفس النوع. كما أعلنت الجبهة، في بيان لها أنها “لن تسمح بأي انتهاك للأراضي والمياه والمجال الجوي التي تم إعلانها مناطق حرب”.

وبحسب مقال نشرته صحيفة “دير شبيجل” الألمانية، عام 1985، فإن الهجوم ليس الأول من نوعه، فقبل إسقاط طائرة “بولار3” بوقت قصير، قامت جبهة البوليساريو بإسقاط طائرة بلجيكية بالخطأ.

ويغد ثلاث سنوات من المأساة، وبالتحديد في دجنبر 1988، أسقطت البوليساريو طائرتين أمريكيتين، كانتا في مهمة لرش الجراد. تحطمت الطائرة الأولى بين الحدود الموريتانية والجدار الرملي وهبطت الثانية في مطار سيدي إفني.

وبعدها بثلاث سنوات، تم توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في 6 شتنبر 1991 بين المغرب والبوليساريو تحت رعاية الأمم المتحدة.

https://www.yabiladi.ma/articles/details/102826/%D8%B9%D9%86%D8%AF%D9%85%D8%A7-%D8%A3%D8%B3%D9%82%D8%B7%D8%AA-%D8%AC%D8%A8%D9%87%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%88-%D8%B3%D9%86%D8%A9.html

موضوعات أخرى