الرئيسية > آش واقع > خالعها التغير فموازين القوى فالمنطقة.. الصبليون خايفة من التقارب المغربي الإسرائيلي
04/12/2021 13:30 آش واقع

خالعها التغير فموازين القوى فالمنطقة.. الصبليون خايفة من التقارب المغربي الإسرائيلي

خالعها التغير فموازين القوى فالمنطقة.. الصبليون خايفة من التقارب المغربي الإسرائيلي

كود – عن مونت كارلو الدولية//

قالت الإذاعة الفرنسية الناطقة باللغة العربية “مونت كارلو الدولية” ان التقارب المغربي الإسرائيلي خالع بزاف ديال الجهات ، فبعد الجزائر اللي غير كتعاود فان هاد الاتفاق كيستهدفها، حذر تقرير للاستخبارات الإسبانية كيحمل عنوان “سحابة حمراء ف سماء باريس” من الخطر اللي يقدر يمثلو التقارب بين الرباط وتل أبيب، خاصة بعد الزيارة اللي دار بيني گانتس، وزير الدفاع الإسرائيلي إلى المغرب، واللي توقع خلالها على اتفاق غير مسبوق للتعاون ف المجالين الأمني والعسكري.

وحذر التقرير اللي دارو مركز الدراسات المتقدمة للدفاع الوطني والمعهد الإسباني للدراسات الإستراتيجية، وبجوج تابعين لوزارة الدفاع الإسبانية، ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز من أن “مصالح مدريد ف المتوسط قد تتهاوى بفعل هاد التقارب المتزايد”، واعتبر أن “التقارب المغربي – الإسرائيلي عطى للرباط القوة والنفوذ ف المنطقة. وحذر التقرير، اللي تسربات نسخة منو، من أن التعاون المغربي الإسرائيلي كيشمل بناء قاعدة عسكرية شمال المغرب، مابعيداش على سبتة ومليلية.

واكثر حاجة خالعة إسبانيا ف تطور العلاقات المغربية الإسرائيلية، هي إمكانية حدوث تغير ف موازين القوى ف المنطقة، ويتحول المغرب إلى قوة إقليمية ف منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وحسب حسني العبيدي، الأستاذ المحاضر ف جامعة جنيف، فإن إسبانيا خايفة من الاتفاق المغربي الإسرائيلي نظرا لتداعياتو على التفوق العسكري لإسبانيا ف المنطقة، “خاصة وأن الاتفاق كيشمل أيضا بناء قاعدة عسكرية غير بعيد عن سبتة ومليلية وهما مدينتان مغربيتان محتلتان من قبل إسبانيا، بالإضافة إلى بناء مصنع لتصنيع معدات عسكرية بما فيها طائرات مسيرة بتقنية إسرائيلية”، كيف قال حسني العبيدي ف حديثو لإذاعة مونت كارلو الدولية، واضاف أن إسبانيا كتعتبر الاتفاق تهديد لمصالحها ف المنطقة، وخايفة تولي الرباط قوة عسكرية ف شمال إفريقيا.

وزاد العبيدي: “وصول المغرب إلى مرحلة مهمة ف علاقتو مع إسرائيل يمكن أن يؤهله باش يولي له علاقات متقدمة مع الولايات المتحدة، العضو الأساس ف الحلف الأطلسي، ويقدر ف النهاية يفقد إسبانيا أهميتها الاستراتيجية باعتبار أن الدولتين متقاربتين جغرافيا”.

وتم تسريب تقرير مخابراتي إسباني يفترض أن يكون سري، وهادشي دفع الكثيرين إلى التساؤل عن سر هاد التسريب وف هاد الوقت بالذات.

ويؤكد حسني العبيدي أن هاد التقرير تسرب بشكل مقصود من قبل إسبانيا. وقال: “كاينة نية من قبل إسبانيا بأن يخرج هاد التقرير للعلن، لأن الحكومة الإسبانية كتسنا يكون تجاوب من قبل الإسبان وحتى من قبل المجتمع الدولي مع مخاوفها، وف نفس الوقت هي باغة المساعدة والدعم من الاتحاد الأوربي.

المقال الاصلي:

ما سر التخوف الإسباني من التقارب المغربي الإسرائيلي؟

 

موضوعات أخرى