الرئيسية > آش واقع > يوم حاسم ف تاريخ الحكومة مع صحاب “البُوطَة”.. مستودعي الكاز لـ”كود”: يلا متلباتش المطالب ديالنا غادي نشلو الحركة
07/01/2019 19:30 آش واقع

يوم حاسم ف تاريخ الحكومة مع صحاب “البُوطَة”.. مستودعي الكاز لـ”كود”: يلا متلباتش المطالب ديالنا غادي نشلو الحركة

يوم حاسم ف تاريخ الحكومة مع صحاب “البُوطَة”.. مستودعي الكاز لـ”كود”: يلا متلباتش المطالب ديالنا غادي نشلو الحركة

عمـر المزيـن – مكتب الرباط//
omarelmouzaine@gmail.com

يوم حاسم غادي يكون بين الحكومة والمهنيين ديال موزعي “البوطا”. يوم غد الثلاثاء 8 يناير الجاري غادي يلتقي لحسن الداودي، الوزير الملكف بالحكامة، مع الناس ديال الجمعية المهنية لمستودعي الغاز السائل بالجملة في المغرب، باش تقدم الحكومة الحلول لي تقدر تقدم لهاد الفئة بعدما رفعوا ملفهم المطلبي دون الاستجابة. على حد قول هاد المهنيين.

النائب ديال الكاتب العام ديال الجمعية المذكورة، الصديق الرامي، قال في تصريح لـ”كود”، على أن اللقاء ديالهوم مع الحكومة غدا الثلاثاء سيكون مصيريا وحاسما في تاريخهم، مضيفا بالقول: “بغينا جواب واضح حقاش الظروف ديال العمل حاليا ماشي هي هاديك”.

وردّ المتحدث على الوزير الداودي لي كان قال ف تصريح سابق لـ”كود” على أن هاد المهنيين جاو حتى داز مشروع قانون المالية بالقول: “هادشي مكاينش حنا كلسنا مع الحكومة هادي مدة وكتبنا ليها من العهد ديال سي بنكيران وواعدونا ودبا الشفاوي معندنا منديرو بيها”.

وزاد الصديق قائلاً: “دبا إما يقول لينا غادي يتحل المشكل ومتبقاش لعصا تسلخ فوق الظهر ديالنا تسلخ فينا او لا باش نعرفو التوجه ديالها وراه خاص مني يخرج شي منتوج خاص تكون عليه فاتورة إلكترونية وتكون فيها معلومات عندها علاقة بالزبون”، وغيرها من الامور لي خاص الحكومة تلقا ليا الحل”، قبل أن يهدد هاد المسؤول بشكل الحركة ف السوق.

موضوعات أخرى

24/06/2019 15:30

بعيوي يفجر علامات استفهام كثيرة حول نفق غاندي فكازا. سميت شركتو فإعلانات المشروع خلات كلشي كيسول كيفاش حتى رسات عليه الصفقة

24/06/2019 15:00

صفقة القرن الفلسطنيين وماعارفينش شنو فيها وباقا متعرضات عليهم والمغاربة حيت عندهم الداكا دايرين مظاهرة ضدها، راه إلى بغا الواحد يضرب دورة فالرباط راه ميمنعو حد، ماشي ضروري يعطي لهاد الدورة طابع نضالي

24/06/2019 14:49

بلفقيه زعيم المعارضة فكلميم فحوارو مع “كود”: غاديين ندعمو مباركة بوعيدة وما غادي نترشح حتى لشي منصب وراه ما ساكتش خوف ها علاش ساد فمي