الرئيسية > آراء > يسار جديد يخرج من فم الحصن! من رحم طاطا. ومن بلدية فم الحصن. سيكبر اليسار. وسيزحف. وسيكتسح كل المدن
10/01/2020 17:00 آراء

يسار جديد يخرج من فم الحصن! من رحم طاطا. ومن بلدية فم الحصن. سيكبر اليسار. وسيزحف. وسيكتسح كل المدن

يسار جديد يخرج من فم الحصن! من رحم طاطا. ومن بلدية فم الحصن. سيكبر اليسار. وسيزحف. وسيكتسح كل المدن

حميد زيد – كود//

طاطا. طاطا. طا. طا. طا. طا. طا. طا.

هذا ليس تريستان تزارا.

وهذه ليست قصيدة دادائية.

ولا دادا. دا. دا. دادا. دا. دا. دا.

هذه مدينة طاطا.

وهذا انتصار طاطائي. وهذه مدينة اليسار الطاطائية.

وهذا اكتساح لفيدرالية اليسار للاتخابات الجزئية في إقليم طاطا. بلدية فم الحصن.

ومن بين خمسة مقاعد حصلت الفيدرالية على أربعة.

طاطا. طاطا. طاطا. طاطا.

ومنذ اليوم صارت طاطا لليسار.

ومنذ اليوم سيصبح تسيير اليسار للمدن المغربية ممكنا.

وطاطا هي المنطلق للزحف الكبير. وهي المرجع. وهي النموذج. وهي النقطة التي سينطلق منها اليسار.

ومن طاطا ستعود العدالة إلى الأرض.

ومن فم الحصن ستخرج الحرية. والمساواة. والكرامة.

تذكروها.

تذكروا هذا الإقليم جيدا.

تذكروا هذا الإنجاز التاريخي.

وقد يقول قائل. لقد اكتسح الاتحاد الاشتراكي بلدية فيفي. ولم يزحف.

لكنه ليس حزبا يساريا جذريا.

ويتحالف مع اليمين. ويقوم بمساومات.

كما أن طاطا ليست هي فيفي.

والطريق إلى فم الحصن سالكة. ولا جبال فيها. ويمكن الزحف انطلاقا منها.

ومن الآن يمكن أن نقولها: ها هو عالم قديم يحتضر. وآخر جديد لم يولد بعد.

لكنه سيولد.

سيولد يا رفيق غرامشي.

ومن رحم طاطا. ومن بلدية فم الحصن.

سيكبر اليسار.

وسيزحف. وسيكتسح كل المدن.

طاطا. طاطا. طاطا. طاطا. طاطا. طاطا. طاطا.

تذكروها.

تذكروا هذا الاسم جيدا.

تذكروا هذا الاسم الذي سيتحدث عنه كل العالم.

تذكروا هذه الواحة التي ستصبح جنة.

وملاذا لكل المغاربة.

ولكل الناس. ولكل الكادحين في هذه الكرة الأرضية.

وكم من رسالة ظهرت في الصحراء

وها هي”رسالة” جديدة. تخرج من صناديق الانتخابات.

طاطا. طا. طا. طا. طا. طا.

وألم يكن الناس يلقبون الأيقونة نبيلة منيب بطاطا نبيلة.

وها هي النبوءة تتحقق.

طا. طا. طا. طا. طا. طا. طا. طا. طا. طا. طا. طا. طا.

نبيلة. نبيلة. نبيلة. نبيلة.

ومن فم الحصن.

إلى وجدة. وفكيك. وفاس. ومكناس. وطنجة. والرباط. والبيضاء.ومراكش.

وإلى كل المغرب. وإلى كل القارات.

ولم يكن اليسار يحتاج إلا إلى البداية. وإلى هذا النصر.

أما الزحف الكبير ففي الانتخابات القادمة.

إنه عالم قديم يحتضر.

ويحتضر  معه المخزن. وأذنابه. ويحتضر حزب العدالة والتنمية.

ويحتضر التجمع الوطني للأحرار.

ويحتضر الأعيان. والتكنوقراط. واليمين. والرجعيون. والإصلاحيون. والاستسلاميون.

والذين كانوا مطمئين أن لا حياة لليسار. وأنه مات. وقليل. ولا تأثير له.

والذين كانوا يسخرون منه

ها هو يرد عليه من فم الحصن. وما أدراك ما فم الحصن.

ورغم أن ولادة العالم الجديد عسيرة

إلا أنه يطل علينا

من فم الحصن.

ونحن نراه. نراه الآن. وهو يكتسح. ويزحف. ويؤسس لعالم جديد.

تسوده المساواة والعدالة والحرية.

عالم جديد سيقوم على أنقاض العالم القديم

عالم لا مثيل له

كله بودكاستات وأناشيد وشعارات ورسائل كتابية مبعوثة إلى الحكومة

ولا أحد يرد عليها.

موضوعات أخرى

18/01/2020 15:00

واخا الفين وعشرين باقي عندنا ربات البيوت كينتجو مشاريع ربات بيوت أخريات قابلات فأي لحظة يقلبوها لروتيني اليومي، وشغلهم الشاغل هو يصيدو الراجل لي غادي يصرف حياتهم كاملة