الرئيسية > آش واقع > وول ستريت جورنال : البوليساريو خطر على شمال إفريقيا والساحل وإقامة دولة فالصحرا يمكن يضمن لداعش ملاذ
11/08/2019 20:30 آش واقع

وول ستريت جورنال : البوليساريو خطر على شمال إفريقيا والساحل وإقامة دولة فالصحرا يمكن يضمن لداعش ملاذ

وول ستريت جورنال : البوليساريو خطر على شمال إفريقيا والساحل وإقامة دولة فالصحرا يمكن يضمن لداعش ملاذ

الوالي الزاز -كود- العيون ////
[email protected]

خصصت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية اليوم الاحد ملفا تطرقت من خلاله لجبهة البوليساريو ومسارها بمنطقة شمال إفريقيا والمغرب العربي.

وكشف كاتب المقال ديون نيسمباوم، أن جبهة البوليساريو باتت تشكل تهديدا خطيرا للإستقرار في شمال إفريقيا والساحل تزامنا وعمل المجتمع الدولي على إطفاء بؤر التوتر وإحلال السلام والأمن، مُعرفا البوليساريو بالمجموعة الماركسية المرتبطة بالإرهاب الإقليمي، طبقا للصحيفة.

وتناول ديون نيسنباوم في ملفه وجود البوليساريو بالمنطقة ونشأتها التاريخية ومسارها بالمنطقة، مشيرا للتهديدات التي تمثلها مسألة عدم تسوية قضية الصحراء من أجل السلام والاستقرار، مبرزا أن الوضع الأمني ​​في المنطقة يستوجب حل النزاع بشكل طارئ، مسترسلا ان تلك الحقيقة باتت مقبولة على نطاق واسع من قبل صناع السياسة الأمريكية، حيث تهتم إدارة الرئيس دونالد ترامب ، الذي يقارع على عدة جبهات لمواجهة التهديد الإرهابي، -يهتم- بالوضع في منطقة الصحراء والساحل، حسب الصحيفة.

وأوردت الصحيفة أن البيت الأبيض مصمم على إنهاء نزاع الصحراء، موضحة أن الجهود والدينامية المبذولة تحت رعاية الأمم المتحدة هي الخيار الأكثر أمانا للوصول إلى نتيجة توافقية، مؤكدة أن الولايات المتحدة “واضحة فهي لن تدعم خطة تؤدي إلى إنشاء دولة إفريقية جديدة”، مشددة أنه “قد تكون الدولة الجديدة في إفريقيا أقل أمانًا، فإذا تم إنشاء دولة جديدة، فقد تنشأ منطقة يمكن للمتمردين والجماعات مثل داعش الاستفادة منها واستخدامها كملاذ آمن”، مؤسسا أن واشنطن والرباط تشتركان نفس وجهة النظر في هذا الصدد، وفقا للمقال.

وأشار كاتب المقال نقلاً عن مسؤولين غربيين ومغاربة، أن الولايات المتحدة تدعم المغرب سراً بشأن قضية الصحراء، فبالنسبة للولايات المتحدة ، فإن الاستقلال ليس خيارًا لتسوية النزاع حول الصحراء، على حد تعبير الصحيفة.

موضوعات أخرى