الرئيسية > آش واقع > ولات كتشكل تهديد لينا. روسيا كتلعب حدا قزيبتنا. دايرة مناورات عسكرية مع الجزائر حدا الحدود وكتسلح فمالي
10/08/2022 09:30 آش واقع

ولات كتشكل تهديد لينا. روسيا كتلعب حدا قزيبتنا. دايرة مناورات عسكرية مع الجزائر حدا الحدود وكتسلح فمالي

ولات كتشكل تهديد لينا. روسيا كتلعب حدا قزيبتنا. دايرة مناورات عسكرية مع الجزائر حدا الحدود وكتسلح فمالي

كود علي الصافي العيون ///

روسيا كتلعب حدا قزيبتنا. لاعبة فالجزائر. كتبيع ليهم السلاح. داخلة بقوتها فمالي. البارح لثلاث 9 غشت 2022 وصلات معدات واجهزة عسكرية لباماكو. وفق ما نقلته وكالة الانباء الفرنسية فهاد الاسلحة فيها 5 طيارات وهيليكوبتر عسكرية. وزير الدفاع ساديو كامارا وصف يوم التسليم ب”التاريخي” وباللي “الشراكة مع روسيا غادية تعود بالنفع على الجانبين”

وزير الدفاع قال باللي غادي يوظف هاد الاسلحة فالعمليات الجارية وبللي الدولة المالية تعززات قدراتها “الاستطلاعية والهجومية بطائرات L39 المقاتلة وسوخوي 25، والتي أضيفت إلى طائرات من طراز ‘سوبر توكانو’ وطائرات أخرى مستخدمة بالفعل. إضافة إلى مروحيات هجومية من طراز MI24P وطائرات MI 35 وMI24 التي تم تسليمها”.

طبعا هاد الشي تهديد لامننا فالمغرب. باش قال وزير الدفاع المالي باللي الشراكة غادي يربحو منها “الطرفين” فراه كيقصد ان روسيا دايرة هاد الشي باش تتقوى فالمنطقة باش تولي لاعب اساسي فالمنطقة. 

روسيا ما لاعباش غير فمالي. لاعبة حتى فالجزائر. فقد اعلنت وكالة “تاس” الروسية ان “التدريبات الروسية الجزائرية المشتركة لمكافحة الإرهاب، التي تحمل اسم “درع الصحراء 2022″، ستُجرى في الجزائر للمرة الأولى، في قاعدة تدريب تسمى “حماقير”، خلال شهر نونبر المقبل.

حسب مصادر عسكرية روسية فهاد المناوات غادي يشارك فيها “80 عسكرياً من وحدات البنادق الآلية المتمركزة في شمال القوقاز، ونحو 80 عسكرياً جزائرياً، حيث ستنفذ هذه الوحدات خلال التمرين، مهام بحث عن جماعات إرهابية وكشفها والقضاء عليها في مناطق صحراوية.

كانت مناوات دارت بين الدولتين فاكتوبر 2021.

هاد المناورات بحال شي رد علي “اسد الصحرا” اللي دارت بيننا وبين الولايات المتحدة الامريكية.

موضوعات أخرى