مصطفى المزابي-كود خريبكة //

قرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة خريبكة، اليوم الاربعاء باعتقال منعش عقاري معروف بالمدينة ،وذلك بعد متابعته بتهم استعمال وثائق إدارية مزورة، واستعمال وثائق متحصل عليها عن طريق تقديم معلومات وشهادات غير صحيحة، واستعمال شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة، واستعمال اختام مزيفة والوشاية الكاذبة ،فيما قرر متابعة موظفين ببلدية خريبكة في حالة سراح وذلك على خلفية الملف المعروف ب “فضيحة الحمام”..

وفي السياق ذاته افادت مصادر ” كود” ،ان ظروف وملابسات هذا الملف تعود الى تاريخ 20 يوليوز 2016 حينما شهد هذا التاريخ نزاعا بين المنعش العقاري المعتقل، ورئيس المجلس البلدي السابق، الشرقي الغالمي، المتهم بطلب رشوة مقابل تسليم شهادة المطابقة لبناية أسفلها الحمام مخالفة لقانون التعمير ونظرا الى عدم وصول المنعش العقاري لمبتغاه وجه شكاية إلى الوكيل العام باستئنافية خريبكة، الذي أحالها على السيد وكيل الملك بابتدائية خريبكة، هذا الأخير فتح فيها بدوره تحقيقا معمقا أسفر عن اعتقال المنعش العقاري ومتابعة من معه في حالة سراح.

واضافت المصادر نفسها ،ان التحقيقات التي باشرتها عناصر الضابطة القضائية المكلفة بالتحقيق كشفت عن وجود عملية تزوير في وثائق إدارية، واستعمال وثائق متحصل عليها عن طريق تقديم معلومات وشهادات غير صحيحة، واستعمال شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة، واستعمال اختام مزيفة والوشاية الكاذبة.