الرئيسية > آش واقع > وقفو 80 حراگ فجوج عمليات ديال الحريگ من الطرفاية.. و9 منهم فيهم كورونا
12/07/2020 16:30 آش واقع

وقفو 80 حراگ فجوج عمليات ديال الحريگ من الطرفاية.. و9 منهم فيهم كورونا

وقفو 80 حراگ فجوج عمليات ديال الحريگ من الطرفاية.. و9 منهم فيهم كورونا

الوالي الزاز -كود- العيون ////

[email protected]

أفاد مصدر مطلع ل”كود”، أن الجهات المختصة من بحرية ملكية وقوات مساعدة مرابطة على سواحل الطرفاية، والدرك الملكي، تمكنوا في ظرف الثلاثة أيام الأخيرة من إحباط محاولتي هجرة سرية في اتجاه جزر الكناري.

وأسر مصدر “كود” أن العملية الأولى جرى بموجبها إيقاف نحو خمسين شخصا من جنسيات دول جنوب الصحراء، حيث تعطل القارب الذي كانوا على متنه، فيما جرى إيقاف 30 مرشحا آخر يوم أمس، مضيفا أن المرشحين الذي يناهز عددهم الثمانين تم إخضاعهم للحجر الصحي وأخذ عيناتهم للتقصي المخبري.

وأورد المتحدث ل”كود”، أن نتيجة التحليلات المجراة على عينات المرشحين للهجرة السرية أفضت لتسجيل تسع إصابات في صفوفهم، في حيث تم عزلهم طبيا  وتمكينهم من البروتوكول الصحي الموصى به في حالات الإصابة بكوفيد-19.

ومن جانبه علق مصدر حقوقي ل”كود” على الواقعتين، مثنيا على جهود السلطات المحلية ومختلف المصالح الأمنية للحد من نشاط تهريب البشر بالتزامن وتفشي وباء كورونا، داعيا لتشديد إجراءاتها في سبيل تحجيم هذا النشاط وتجنيب المنكقة بؤرة جديدة سببها الهجرة السرية.

ودعا المتحدث الساكنة لأخذ الحيطة والحذر والإلتزام بالتدابير الوقائية للحد من تفشي الفيروس، والحفاظ على مكتسب انخفاض حالات الإصابة في الأسبوع الماضي، وارتفاع نسب حالات الشفاء التي وصلت في المجمل ل50 في المائة لجهة العيون الساقية الحمراء، حاثا على إستحضار مهربي البشر للوازع الإنساني والأخلاقي والقانوني ووقف عمليات الإتجار بالبشر خاصة في صفوف المهاجرين من دول جنوب الصحراء، بما يُجنب المنطقة تفشي بؤر جديدة قد تعصف بجهة العيون الساقية الحمراء وتعيدنا لمربع الخوف والهلع.

ودعا المتحدث ل”كود” لوجوب التبليغ عن انشطة الهجرة السرية للحد منها وتطويق انتشار فيروس كورونا، بناءً على الضمير الوطني، وذلك حفاظا على صحة وسلامة الساكنة وتأمينا لوضعها الإجتماعي والإقتصادي في ظل إكراه تداعيات الفيروس، مستحضرا ضرورة نبذ خطاب العنصرية والكراهية اتجاه فئة المهاجرين، مطالبا إياهم بالإمتثال للتدابير الإحترازية الموصى به.

وطالب المتحدث في السياق ذاته الفعاليات المدنية للرفع من منسوب أنشطتها التوعوية والتحسيسية فيما يخص شق الهجرة السرية، وإستلهام الخطاب المباشر بكافة اللغات لتوجيه فئة المهاجرين للإلتزام بالإجراءات الوقائية المعمول بها، وحثهم على التعاون لتحجيم تفشي الوباء.

موضوعات أخرى