كود : أسماء غربي

واجة داعية تركي اعصار من الاستهزاء والسخرية من إحدى فتاويه التي أثارت جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي حول ممارسة العادة السرية.

وتلقى الداعية “موكاهيد سيهان” سؤالا على الهواء من أحد متتبعي برنامجه الأسبوعي على قناة2000TV، قال :” ما حكم الذي يستمر بالاستمناء رغم أنه متزوج؟”، ولم يفكر الداعية وكان جوابه بسرعة :” يجب مقاومة غواية الشيطان (…) من يقيمون علاقة جنسية مع أياديهم، سيجدون تلك الأيادي يوم القيامة وهي حامل “، قبل أن يستطرد :” إذا كان أحد مشاهدينا ما يزال عازبا أنصحه بالزواج في أسرع وقت “.

وتواصلت حملة التشهير والاستهزاء بالداعية ” موكاهيد” حتى وصلت الالاف من التغريدات والتعليقات لحسابه على الفايسبوك والتويتر ولم يجد ما يرد به غير التأكيد على أن الاسلام حرم الاستمناء.