يقود الوزير المنتدب للتجارة الخارجية محمد عبو بزيارة وفدا من رجال الأعمال المغاربة الى فيتنام. ظاهريا قال عبو انه يسعى إلى استكشاف الفرص الاقتصادية بالبلدين وان يجعل من هذه الدولة “بوابة بنا إلى الأسواق الآسيوية ويكون المغرب أرضية بالنسبة لفيتنام لولوج الأسواق الأوروبية والإفريقية”.

غير الشفاوي وصافي واش معقول غادي وفد كبير ووزارة عبو اللي مخلصة باش تاكلها هاد الدولة، اللي كتصدر لينا 147 مليون دولار قبل سنتين وقد عرف نموا سنويا في حدود 54 بالمائة.

الوزير ما قدرش يكول لينا شحال المغرب كيصدر لهاد الدولة.

راه الفيتنام غادية تاكل المغرب كيفما كياكلوه دول اسيوية اخري. على هذا الوزير ان يركز على الدول القريبة والتي تفتح افاق كبيرة امام التجارة الخارجية. علاش ما مشاش لتركيا ولا دول افريقية. اختار غير الفيتنام. يمكن لشي حاجة اخرى ماشي للتجارة الخارجية

ترك مؤسسة بحال “المغرب تصدير” دير اللي بغات فضيحة كبيرة. راها ما تبدلاتش غير غيرو مدير بمدير والمشاكل بقات هي هي حتى واحد ما يحاسب هاد المؤسسة اللي خرج عليها اللي كان فيها وغادي تكمل الادارة الحالية على اللي بقى