الوالي الزاز -كود- العيون////

[email protected]

وجه البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة سيدي صالح الإدريسي، واحد السؤال كتابي لوزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب بخصوص النقص الحاصل في الأطر الطبية بالسمارة.

واستهل النائب البرلماني سؤالو بالتذكير بالمجهودات اللي دارت الوزارة فالقطاع على مستوى جهة العيون الساقية الحمراء، مستدركا أن الوضع الصحي كيعرف نقص حاد على مستوى إقليم السمارة.

وقال النائب البرلماني، أن إقليم السمارة كيشهد “تنامي ظاهرة نقل الأطباء بمذكرات جهوية إلى المركز الاستشفائي الجهوي الحسن بن المهدي، كما هو حال طبيب الإنعاش والتخدير الوحيد بالإقليم، أو التوقيع على محاضر التوقف عن العمل لبعض الأطباء الآخرين الذين يتوفرون على قرارات انتقال دون التنسيق مع مسؤوليهم المحليين المباشرين، ودون مراعاة الحفاظ على استمرارية المرفق العام”.

وتوجه النائب البرلماني البامي للوزير بسؤال حول الإجراءات والتدابير المتخذة فسبيل معالجة النقص الحاد للأطباء الاختصاصيين على مستوى هاد الإقليم.

ويذكر أن فعاليات مدنية بإقليم السمارة سبق لها لفت الإنتباه للوضع الصحي المتردي بالإقليم والخصاص الحاصل في الأطر الطبية وخاضت جملة من الأشكال الإحتجاجية وأصدرت عدة بيانات تطالب فيها الوزارات بالتدخل العاجل.