أنس العمري-كود//

كذبات وزارة الصحة والحماية الاجتماعية الشائعات لي كتروج على الحالة الوبائية فبلادنا. وعلنات الوزارة أن ما تدوول بشأن صدور بلاغ صحافي صادر عنها بشأن متحورات فيروس (كورونا) المستجد وارتفاع خطورة حالات الإصابة غير صحيح.

وأكدات أن متحور (Omicron-XBB) من السلالات المنتشرة عالميا منذ 2022، حيث سبق لبلادنا أن سجلت موجة صغيرة من الجيل الثالث خلال شهري أبريل وماي 2023، استمرت ثمانية أسابيع وتميزت بمستوى انتشار متوسط للمتحور الفرعي (Omicron-XBB)  وسلالاته الفرعية مع تسجيل 12 حالة خطيرة ووفاة واحدة طيلة مدة المويجة.

وطمأنت الوزارة، فبلاغ ليها، الرأي العام الوطني بخصوص الوضعية الوبائية لـ(كوفيد-19) فالمغرب، مبرزة بأنا طبيعية وأن السلالات المكتشفة فالمملكة لا تشكل أي خطر صحي إضافي مقارنة بالمتحورات السابقة.

وأكدات أن موجات (كوفيد-19) ما فتئت تتراجع من حيت الشدة والضراوة، وذلك بفضل المناعة الطبيعية وتلك المكتسبة عن طريق التطعيم ولكن أيضًا من خلال الانخفاض المستمر في ضراوة المتحورات المنتشرة.

كما بينت أنها تتابع عن كثب الوضع الوبائي لـ(كوفيد-19)، على المستوى الوطني والدولي، حيث إنه لم يصدر أي تحذير من منظمة الصحة العالمية بخصوص متحور جديد مثير للقلق، مشيرة إلى أنه توجد حاليا مجموعة من السلالات الفرعية للمتحور أومكرون مصنفة ضمن قائمة المثيرة للاهتمام أو تحت المراقبة.

وخبرات وزارة الصحة والحماية الاجتماعية عموم المواطنين والمواطنات أنه بالإضافة إلى (كوفيد-19)، منتشرة حاليا في بلادنا مجموعة من الفيروسات الموسمية، مسببة ارتفاع حالات التعفنات التنفسية الحادة الملاحظة في الوقت الراهن خاصة فيروس الأنفلونزا الموسمية.