كود – كازا ///

قالت صحيفة الإنديبندينتي، أن شابين من الصحراء المغربية استغلو توقف الطيارة اللي كانو جايين فيها من گويانا الفرنسية فاتجاه الدارالبيضاء، بمطار أدولفو سواريز مدريد باراخاس لطلب اللجوء السياسي من السلطات الإسبانية.

وحسب المصادر ذاتها، هاذ الصحراويين كانو عايشين تقريبا عام ف گويانا الفرنسية، وكانت الوجهة النهائية ف التيكي ديالهم هي الدارالبيضاء، لكن نهار الأحد غير وصلو للصبليون، اختارو عدم الصعود للطيارة وبقاو محتاجزين راسهم فالمبنى رقم 1 بالمطار.

وبحسب مصادر الجريدة الإيبيرية، فقد تم ترحيل المسمى مصطفى سيد زين من گويانا وجا من كوبا. ولدى وصوله إلى مدريد، مزق باسبورو المغربي وقدم بطاقته الصحراوية لأنه كان يقيم في مخيمات اللاجئين الصحراويين في تندوف (الجزائر). وهو عضو في منظمة (CODESA).

أما حالة حافظ الزرقي، فقد تم ترحيله من حدود الولايات المتحدة مع المكسيك. بدوره طلب اللجوء السياسي في إسبانيا ورفض يطلع للطيارة، الأحد الفايت. وتزامنت هاذ الوقائع مع حالة الطالب يوسف المحمودي اللي غير وصل مطار بلباو طلب اللجوء وترفض ليه إداريا وقضائيا، وتم تعليق ترحيله بطلب من وزيرة الشباب الإسبانية اللي راسلات وزير الداخلية وطلبات منحه تصريح مؤقت “لأسباب إنسانية”.

Dos jóvenes saharauis en riesgo de ser deportados a Marruecos piden asilo tras aterrizar en Barajas