الرئيسية > تبركيك > واش كورونا كتكلخ؟.. دراسة بريطانية جابت الجواي
02/08/2021 02:00 تبركيك

واش كورونا كتكلخ؟.. دراسة بريطانية جابت الجواي

واش كورونا كتكلخ؟.. دراسة بريطانية جابت الجواي

وكالات//

ليس سرا أن الأعراض طويلة المدى لفيروس كورونا يمكن أن تصيب الجهاز التنفسي والقلب لفترة طويلة بعد التعافي.
لكن الجديد حقا، هو ما توصلت إليه دراسة بريطانية ضخمة، وجدت أن تلك الأعراض تؤثر أيضا على الدماغ وتسبب انخفاضا كبيرا في معدل الذكاء لدى المتعافين.

الدراسة أجرتها كلية أمبريال كوليدج في لندن ونشرت نتائجها في مجلة “EClinicalMedicine”، وشارك فيها 81337 شخصا شاركوا في اختبار عبر الإنترنت كجزء من دراسة بريطانية مكثفة.

خضع المشاركون لاختبار إدراكي تم التحقق منه سريريا تضمن سلسلة من تحديات الدماغ القصيرة بالإضافة إلى استبيان لملئه.

تم أخذ النتائج لتقييم قدرتهم المعرفية، والتي تم مقارنتها بعد ذلك بالعينة الكلية للتعرف على الآثار المستمرة للكورونا.

بعد التحكم في العوامل بما في ذلك العمر والجنس والتعليم واللغة والتصميم، من بين أمور أخرى، وجد الباحثون تزايدا في العجز المعرفي لدى المصابين السابقين بكورونا، تفاقم كلما كانت الحالة المرضية شديدة.

وحصل أولئك الذين عانوا من أعراض في الجهاز التنفسي على درجات اختبار أقل من أولئك الذين لا يعانون من مشاكل في التنفس، وكانت هناك زيادة ملحوظة في العجز المعرفي لدى أولئك الذين ذهبوا إلى المستشفى بسبب أعراضهم.

يشار إلى أن معظم الأشخاص الذين أصيبوا بكورونا أبلغوا عن شفائهم، لكن حوالي 25 في المائة منهم أبلغوا عن أعراض مستمرة حتى بعد التعافي، بحسب البروفيسور كريستينا بيغل، مديرة وحدة العمليات السريرية في كلية أمبريال كوليدج لندن.

موضوعات أخرى