الرئيسية > آش واقع > واش غيتحاسبو المسؤولين على فيضانات كازا.. نائب العمدة حيكر: كنتسناو نتائج الخبرة التقنية باش نعرفو واش “ليديك” قصرات فمهمتها
09/01/2021 17:50 آش واقع

واش غيتحاسبو المسؤولين على فيضانات كازا.. نائب العمدة حيكر: كنتسناو نتائج الخبرة التقنية باش نعرفو واش “ليديك” قصرات فمهمتها

واش غيتحاسبو المسؤولين على فيضانات كازا.. نائب العمدة حيكر: كنتسناو نتائج الخبرة التقنية باش نعرفو واش “ليديك” قصرات فمهمتها

كود كازا//

تكلم عبد الصمد حيكر، عضو مجلس الدار البيضاء عن حزب العدالة والتنمية، على تفاصيل اجتماع الولاية اللي كان لبارح، واللي تدارس مشكل الفيضانات اللي عرفاتها كازا هذ الأيام.

وكشف حيكر أن المسؤولية المباشرة كتتحملها الشركة المكلفة بشبكات التطهير السائل “ليديك” بتفويض قانوني تعاقدي، لكن مازال لحد الساعة ماتعرفش واش كاينة مسؤولية تقصيرية ليها أو لا، ومازال كيتسناو نتائج تقرير الخبرة التقنية اللي كيشرف عليه رىيس مجلس المدينة.

وزاد، فتصريحو لموقع “كازابلانكا الآن”، أنه فهذ اللقاء تم الاستماع لعرض “ليديك” حول معطيات تدخلات قامو بيها أثناء تعاطيهم مع الفيضانات، والمنتخبين عبرو على حالة القلق والغضب اللي عبرو عليها الكازاويين، وخصوصا منهم المتضررين، وكان نقاش حدد مدى تجاوب “ليديك” مع شكاياتهم.

وبشأن التوصيات ديال الاجتماع، كيقول حيكر أنها تلخصات فتحسين علاقة القرب مع المواطنين، والتعامل الإيجابي مع الشكايات، وتعزبز ومضاعفة المجهودات فهذ الفترة إلى بداية الاسبوع المقبل، كيف تقدمات مقترحات تطوير العلاقة التعاقدية للسلطة المفوضة و”ليديك”، وتم التشديد على ضرورة مضاعفة الاعتمادات اللي كترصد لزيادة حماية كازا من الفيضانات، والسعي للاتصال مع الدولة باش تكون شريك أساسي لتمويل المشاريع فهذ الإطار.

موضوعات أخرى

26/01/2021 11:00

علاش ما يكونش اول من يدير الڤاكسان ضد كورونا من الصحرا ومنها تطلق الدولة هاد الحدث لكبير؟ حدث بحال هادا عندو قيمة سياسية كبيرة ويضرب الدزاير والبوليساريو واللي تابعهم

26/01/2021 10:50

دكَدكَاتها “كورونا” بزّاف.. مندوبية التخطيط: ها الأنشطة و القطاعات اللّي مزال عندها مشاكل باش ترجع لخدمتها وها شكون هبّط الريدو بخطرة

26/01/2021 09:50

أمغار الدغرني وإسرائيل.. دافع عن منظور آخر لعلاقة المغرب مع محيطه قائم على المشترك الإنساني ونابذ لعلاقات دولية مبنية على محاور دينية أو عروبية مؤمن بأن المتوسط وإفريقيا أرحب من هذا البعد الضيق