الرئيسية > آش واقع > واش غادي تشعل بين موريتانيا والبوليساريو. مناصرين للجبهة منعو موريتانيين عالقين فالكَركَرات يمشيو لبلادهم
21/10/2020 15:30 آش واقع

واش غادي تشعل بين موريتانيا والبوليساريو. مناصرين للجبهة منعو موريتانيين عالقين فالكَركَرات يمشيو لبلادهم

واش غادي تشعل بين موريتانيا والبوليساريو. مناصرين للجبهة منعو موريتانيين عالقين فالكَركَرات يمشيو لبلادهم

الوالي الزاز كود العيون ////
[email protected]

أماطت مصادر خاصة ل”كود”، اللثام عن تطورات جديدة فيما يخص معبر الكَركَرات الذي تم غلقه من لدنه مناصرين لجبهة البوليساريو منذ صبيحة اليوم الأربعاء.

وأوضحت مصادر “كود”، أن المستجدات بالمنطقة تتعلق بمنع الموالين لجبهة البوليساريو لنحو 40 شخصا من جنسية موريتانية كانوا عالقين بالمملكة المغربية من المرور عبر المنطقة في اتجاه الأراضي الموريتانية، حيث تم عرقلة مسيرهم من طرف المحتجين، ليكتفوا بالبقاء في المنطقة تحت أشعة الشمس الحارقة دون مأكل أو مشرب.

وأوردت مصادر “كود”، أن المملكة المغربية قد سمحت اليوم بمغادرة موريتانيين عالقين في المغرب منذ بداية أزمة كورونا، إذ كان مقررا السماح بمغادرة ما مجموعه 80 موريتانيا على مدى يومين، قبل أن يجري  منعهم حاليا من قِبل مناصري جبهة البوليساريو.

وأشارت مصادر “كود”، أن ست سيارات خاصة بالإضافة لعدد من الموريتانيين المغادرين مشيا على الأقدام، قد جرى منعهم من العبور، الشيء الذي سيُشكل بداية توتر بين جبهة البوليساريو التي ترعى الإحتجاج وتوجهُه والسلطات الموريتانية التي ستبحث عن حل لعبور رعاياها.

ويطرح منع الرعايا الموريتانيين من العبور إلى حدود كتابة هذه الأسطر الكثير من الإستفهامات حول رد الفعل الموريتاني اتجاه جبهة البوليساريو، خاصة بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة بير أم كَرين بين صحراويين منحدرين من مخيمات تندوف وموريتانيا على خلفية التنقيب عن الذهب، واعتداء الصحراويين على مواطن موريتاني، وحرق الموريتانيين لثلاثة خيم وسيارة رباعية الدفع للصحراويين.

موضوعات أخرى