محمود الركيبي -كود- العيون//

لا يزال الغموض يحوم حول تأخر الجزائر في تهنئة الرئيس المنتخب من جديد محمد ولد الشيخ الغزواني، لولاية ثانية لرئاسة موريتانيا.

وأثارت وسائل إعلام موريتانية استغرابا حول تأخر الرئاسة الجزائرية من بعث رسالة تهنئة، مع العلم أن المتعارف عليه دبلوماسيا بأن تكون الدول المجاورة هي السباقة للبعث التهاني.

وفرسالته التي بعثها بها أمس الثلاثاء، وذلك بعد أيام من فوز ولد الغزواني بالانتخابات الرئاسية واكتساح منافسيه، جدد تبون خلال برقيته بأنه سيحرص على التشاور والتنسيق مع الرئيس المنتخب لولاية ثانية محمد ولد الشيخ الغزواني من أجل تعزيز الأخوة وتدعيم التعاون القائم بين بلديهما، حسب ماجاء فنص الرسالة.

ويرى مراقبون، بأن سبب تأخر الرئيس الجزائري فبعث رسالة تهنئة لولد الغزواني، راجع لعدم الرضى على العديد من القرارات التي اتخذتها الرئاسة الموريتانية فالآونة الأخيرة، وخصوصا مايتعلق بملف الصحراء، والتقارب الحاصل بين الرباط وانواكشوط على عدة مستويات.