كود الرباط//

هددت المعارضة بالانسحاب الكلي من البرلمان عبر تقديم استقالة جماعية، في حالة عدم تجاوب الحكومة مع طلباتها ومطالبها.

جاء ذلك، عقب الاجتماع المشترك اللي كان البارح فمجلس النواب بحضور وزيري التعليم العالي والصحة، حيث هدد رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية، باسم المعارضة، بالانسحاب من البرلمان.

وقال حموني: “المعارضة خدات قرار ابتداء من هاد الأسبوع سنكون صارمين إما هاد المؤسسة ترجع ليها هيبتها ونحن من نراقب الحكومة وإما مبقا عندنا مانديرو فهاد البرلمان ونقدمو استقالتنا من البرلمان”

ووضح حموني بلي حضور الوزيرين ميراوي وآيت الطالب لبارح فاللجنة، جاء بعد قرار المعارضة بالانسحاب من الجلسة ومقاطعة جميع أشغال المجلس بما فيهم اللجان”، مضيفا “هاد الاجتماع جاء بناء على قرار انسحاب المعارضة وليس للمزايدة السياسة ..لو قامت الحكومة بشغالها كاع مغاديش نساحبو”.

وتابع حموني: “حنا كمعارضة طلبنا بتناول الكلمة جوج دقايق، وتبلغنا بلي وزير التعليم العالي لا علم بطلب تناول الكلمة لي تقدمات المعارضة .. وهادا لعب دراري. وللي شاد حسيفة مع الوزير فالحكومة يقولها”.

انتقادات حموني وصلت لدرجة خاطب ميراوي بالقول: “مكيعتبروكش وزير فالحكومة، هادشي غاياخد منحى آخر، وزير مافخباروش طلب تناول الكلمة استهتار بالمؤسسة”.