الرئيسية > تبركيك > واش بقات فالفرنسية.. ليلى حديوي دارت الضحك فراسها وبينات على مستوها فالقراية
02/04/2020 15:00 تبركيك

واش بقات فالفرنسية.. ليلى حديوي دارت الضحك فراسها وبينات على مستوها فالقراية

واش بقات فالفرنسية.. ليلى حديوي دارت الضحك فراسها وبينات على مستوها فالقراية

نجوى المالحي- كود//

عمر العلم ما كنا كنقيسوه باللغة الفرنسية، خصوصا فرنسية ليلى حديوي لي تعلماتها من راجلها السابق الفرنسي الجنسية.

البارح ليلى حديوي ولكسر الملل، دارت لايف على حسابها في أنستكَرام مع متتبع فرنسي لي سولها بطريقة عفوية اشنو دراستك، وكان جوابها صادم، قالتلو “j’ai eu mon bac “، قالتها بالفرنسية، ماعارفاش أنه الباك هو بداية الطريق في الدراسة.

طبعا هاد الجهل لي مأثر على ليلى حديوي دائما كيخليها الطيح في الزلات واحدة تلوى الأخرى، وآخرها مخالفتها لقرار صدراتو الحكومة بخصوص تسقيف أسعار بيع المعقمات الكحولية للعموم لمنع التضارب في الأسعار والاحتكار.

حنا في گود ماشي ضد الناس لي عندهم غير الباك أو العكس، الوعي والعلم طريق طويل ولا ينتهي، ولكن بما أنها شخصية قدام الأضواء وكيتبعها الملايين من المغاربة، كدير فيها فاهمة في كولشي، ما فيها باس تمشي تقرا على راسها شوية.

موضوعات أخرى

03/06/2020 16:00

أقريو كتتاهم سيناريست “شهادة ميلاد” بسرقة قصة “ياقوت وعنبر”.. ومدير شركة “ديسكونيكتد” لـ”كود”: حطينا شكاية لبارح فالمركز السينمائي وفالغالب السيناريست دالمسلسل ماكاينش أصلا