الرئيسية > آش واقع > واش المحاكمة عن بعد فشلات؟..نقاش كبير وسط الأسرة القضائية بسبب مثول معتقل بهوية متهم آخر
03/06/2020 14:30 آش واقع

واش المحاكمة عن بعد فشلات؟..نقاش كبير وسط الأسرة القضائية بسبب مثول معتقل بهوية متهم آخر

واش المحاكمة عن بعد فشلات؟..نقاش كبير وسط الأسرة القضائية بسبب مثول معتقل بهوية متهم آخر

هشام اعناجي ــ كود الرباط//

نقاش كبير وسط الأسرة القضائية، وفق ما كشفت عن مصادر “كود”، بسبب حادثة مثول معتقل بهوية متهم آخر في إحدى المحاكمات دون أن يفطن القاضي بذلك بسبب الكمامة.

هاد النقاش حسب مصادر “كود”، هو بسبب المحاكمة عن بعد لي تقرر في ظروف الجائحة ديال كورونا واخا كاينا اصوات رافضة لهاد لقرار “التقاضي عن بعد” كإجراء احترازي للحد من انتشار فيروس «كورونا» لي علن عليه وزير العدل.

نقابة المحامين في المغرب، رفضت القرار بسبب ما سموه بـ”بغياب الأساس القانوني المنظم لاعتماد المحاكمة عن بعد دون إحضار المتهمين المعتقلين أمام المحاكم”، واعتبرت  “القرار يشكل مساساً خطيراً بمبدأ الشرعية الإجرائية الجنائية”.

وجاء في يومية “الصباح” الصادرة اليوم الأربعاء 3 يونيو الجاري، :”تسبب ارتداء متهم يوجد رهن الاعتقال بسجن العرجات 1 بسلا، للكمامة الواقية من فيروس كورونا، مساء أول أمس (الاثنين)، في محاكمته، بناء على هوية متهم آخر، إذ بعدما عرضته المحكمة الابتدائية بالرباط عبر شاشة المحاكمة عن بعد بالقاعة رقم 1، واستمعت إلى أقواله، ورافع عنه محام من هيأة المدينة، فطن القاضي والدفاع والنيابة العامة نهاية الجلسة، إلى أن الملف الموجود أمامهم لا يتعلق بالهوية الحقيقية للظاهر على الشاشة، ما تسبب في حالة من الارتباك، مباشرة بعد انتهاء الدفاع من تقديم مجموعة من الملتمسات لهيأة المحكمة.

وبدأت تفاصيل النازلة حينما شرع القاضي المكلف بجنح التلبس في محاكمة المعتقلين، المدرجة ملفاتهم بتاريخ فاتح يونيو الجاري، على الساعة الواحدة والنصف زوالا، ونادى على المتابعين بالتنسيق مع المكلفين بإدارة السجن المحلي بالعرجات، بعد السهر على تقنيات المحاكمة عن بعد، وبسبب الصعوبات التي طرحتها الإجراءات القضائية الجديدة المواكبة للحد من انتشار الوباء على الصعيد الوطني، استمعت المحكمة إلى الظنين دون إثارة انتباهها للهوية غير الحقيقية للماثل أمامها، إذ منحت الكلمة للمحامي الذي بسط عددا من المعطيات عن موكله الذي أوقف في زمن الطوارئ الصحية من قبل المصالح الأمنية، ملتمسا له البراءة، قبل أن يكتشف الدفاع أثناء إزالة موكله الكمامة أنه دافع عن معتقل آخر متابع في قضية أخرى. وفق نفس الجريدة

وأرجع مصدر “الصباح” سبب الواقعة إلى خطأ في ترتيب الملفات القضائية، واختفاء المعتقل وراء الكمامة الواقية من الفيروس، كما طرحت النازلة مجموعة من التساؤلات حول هوية المعتقل الذي لم يعترض على محاكمته، سيما أثناء استفساره من قبل رئيس الجلسة عن هويته إسمي والديه والتهم المنسوبة إليه.

موضوعات أخرى

10/07/2020 09:00

العباسي رئيس المهمة الاستطلاعية للوقوف على وضعية لحباسات لـ”كود”: أصل المشاكل كاين فقلة الاعتمادات المرصودة لمندوبية السجون وها سباب معضلة الاكتظاظ

10/07/2020 08:36

هاداك اللي جاب لينا عدو للارام فبلاصة بنهيمة ما يسمحوش ليه لمغاربة. واش هاد المدير ديالو الشركة باش يقرر يحيد 20 طيارة فدقة راه ملك لمغاربة كلهم

10/07/2020 08:00

آش هاد القرارات العوجة ؟ ففرانسا مثلا مايمكنش ليك دير التحليلات ديال كورونا و نتا مافيكش الاعراض ! ايوا كيفاش غايديرو المغاربة يدخلو للبلاد و نتوما مبززين عليهم التحليلة ؟!