الرئيسية > آراء > هي حكومتنا الموقرة و نحن فئران تجاربها.. وأدام الله الغفلة ما بين البايع والشاري..
11/10/2019 14:00 آراء

هي حكومتنا الموقرة و نحن فئران تجاربها.. وأدام الله الغفلة ما بين البايع والشاري..

هي حكومتنا الموقرة و نحن فئران تجاربها.. وأدام الله الغفلة ما بين البايع والشاري..

عمر أوشن – كود//

الإنتخابات القادمة..
الصف الأول : للخوانجية ..
نسبة المقاطعة 65 في المائة ..النسبة بسبب أصوات الأرياف والبوادي..أما المدن فقد صار الاتحاد الإشتراكي ينهزم بحصة ثقيلة في بني مكادة  والحي المحمدي وحي المحيط..
مثل تونس وصلنا إلى ورطة ومأزق..

شي واحد مرشح  مفوتي مزنزن يطلع هو الفائز..وآنذاك فكها يا من وحلها ؟

ما العمل هل نسارع الى إنقلاب مثلما وقع في الجزائر حينما فازت جبهة الإنقاذ بثلاثة وضامة وميسا و جمعت الطاولة  ؟

هل نقوم بما قامت به مصر من إنقلاب ناعم مخدوم بأصوات وحناجر في الشارع..يقطع الطريق عن حكم الأخوان ..؟
الإضراب عن المشاركة  سلوك تلقائي لدى المغاربة وهم لم يكونوا في حاجة الى نداء من حزب صغير حتى يقاطعوا أو يذهبوا للغابة والبحر يوم الإقتراع ..

هو موقف تلقائي سيكولوجي ثقافي له مبررات أخرى غير نداء المقاطعة للأخ عبد الرحمان بنعمر..

المقاطعة  طبعا عمل يضخ المياه في طاحونة قنديلي عفتي..ويمنح فرصة لجماعة قليلة وسط الشعب لقول جملة ركيكة: لقد إختارنا الشعب ..نحن القوة الأولى؟؟
لي لقى شي حل يركب عليه..حصلة و أي حصلة.؟.

هذا حال الصناديق وأصوات الناخبين والديمقراطية  التي يمكن أن تأتي الى سدة الحكم باشخاص مرضى مثلما وقع في ألمانيا النازية ..
قالك صناديق الإقتراع..؟؟
صناديق مع شعب أمي وحازق وحريص على ذبح الحولي في العيد..؟؟

أي ورطة هذه التي وقعت فيها كثير من التجارب والمجتمعات..

الصناديق يخرج منها ديمقراطيون كما قد يخرج منها أشخاص متنكرون في ثياب الديمقراطية..

نفسي ميتة باردة في موضوع تشكيل الحكومات وتعديلاتها ..
هذا من بكري ..قبل اليوم بعد أن غزا الشيب شعري..
أتصور دائما أنهم يلعبون علينا غميضة .. إسمها “دوخ الفأر” .

لعبة فأرالسيرك مثلا..

يخرج  مفزوعا مسرعا من غطاء علبة مقفلة ويتجه إلى فتحة جحرمن فتحات جحور أخرى دائرية ..
نحن فئران تجارب في نهاية المطاف ..
كان قد  سألني صديق بصفتي زعما عندي الاخبار ومهتما..اش دارو في الحكومة..؟؟
قلت جاوبتك..ما فراسيش. ما على باليش ..
أصلا ماذا سيفيدني شكون تعين وشكون جراو عليه ..والتجمع  لم يشارك في الحكومة كأن الذين شاركوا منذ عهد أحمد عصمان باسم التجمع كانوا أشقاء شي غيفارا..

سير تق….ووود .. شعار المرحلة ..
أنا بعدا اعتبرها عادية..ماجنة جامعة معبرة ملخصة عاهرة شاعرية رومانسية مفخخة..
أجدها سلاحا وقت أحتاجها ..
مالها ؟ مالها ؟؟..لغة وكلمة من بين الكلمات..

يسمعني حين يراقصني: كلمات ليست كالكلمات :سير تقود..
قال بصوت عال وهو يتبول في المرحاض بالطابق السفلي..
هاحنا سكرنااا.. الحمد لله ..صافي شربت وتفوسخت. والحكومة تمشي تنبك..
ثم خرج يترنح يتمايل .يخشخش وعاد لطاولته..

لم أفهم علاقة الطاسة والتفوسيخة والحكومة؟؟

أما أنا فلا  أعرف هل سأدخل إلى المعزل وأضع الورقة في الظرف وأصوت أمارس حقي في الدستور والمواطنة .؟

أم أضع ورقة بيضاء مكتوب عليها “المهم هي المشاركة ” وأقاطع اللعبة  ثم في المساء نسمع في التلفزيون من يقول إن الشعب صوت على الأخوان المسلمين ..

ما العمل بعد أن أقعد المرض الفتاك المزمن الأحزاب السياسية.؟

ما العمل بعد أصبح أرانب الإخوان خيولا تصهل وتتبورد..

 

موضوعات أخرى