الرئيسية > آش واقع > هيئة دفاع الريسوني: محاكمتو ماكانتش عادلة وها الخروقات اللي شملات
18/07/2021 09:00 آش واقع

هيئة دفاع الريسوني: محاكمتو ماكانتش عادلة وها الخروقات اللي شملات

هيئة دفاع الريسوني: محاكمتو ماكانتش عادلة وها الخروقات اللي شملات

عفراء علوي محمدي- كود//

استنكرو هيئة دفاع الصحافي المعتقل سليمان الريسوني، المضرب عن الطعام لمدة 100 يوم ويوم، والمدان ابتدائيا ب5 سنين ديال الحبس بتهمة هتك العرض بالعنف، هذ الحكم الصادر فحقو، غيابيا.

وقالت هيئة الدفاع، فبيان ليها، أن أسباب اعتقال سليمان الريسوني لها بواعث سياسية، بسبب آراؤو اللي عبر عليها فالكتبة، خاصة افتتاحيات أخبار اليوم، واللي صبحات تزعج جهات نافذة فالسلطة.

وتساءلات الهيئة على الاهتمام اللي عرفاتو تدوينة “شخص مجهول” ضد شخص مجهول أدات لاعتقال الريسوني، فيحين عشرات المواطنين كيتسناو تدار ابحاث على شكايتهم ضد ناس معروفين ووالو.

وقالت ان عكس ما ورد فمحضر الشرطة القضائية، بأن الانتقال لمنزل الريسوني ف22 ماي 2020 كان لتبليغو بالاستدعاء، فالحقيقة انه تلقى عليه القبض من طرف كثر من 14 بوليسي، كيف كاين ففيديو كيوثق لهذشي، كتضيف الهيئة، وماتمش الاشعار ديالو علاش مشدودد، أو تبلغ بحقوقو، ومنها التزام الصمت أو تنصيب محام.

واكدات أن اعتقال الريسوني تم بناء على تصريحات المشتكي اللي نفاها، وفغياب أي دليل يثبت هذشي، وتعتقل واخا كيتوفر على كَاع ضمانات الحضور، والافعال المنسوبة ليه دازت عليها كثر من عام ونص.

واعتبرات ان محاولة البحث عن أدلة لإدانة الريسوني، من خلال تحريات دارتها الشرطة القضائية أو قاضي التحقيق، بتحديد أماكن الاتصال وإجراء الخبرات على الهواتف دارت بعد اعتقالو، فيه خرق للقانون.

وقالت ان فترة التحقيق استمرات ل9 شهور،  وجميع طلبات استدعاء الشهود او معاينة المنزل اللي كيتنافى شكلو مع التصريحات ترفضات.

واكدات أن اسباب التأخير راجعة لرفض إدارة السجن تمكين سليمان من نسخة من ملف قضيتو للاطلاع عليه واعداد دفاعو، وتماطل وتسويف النيابة العام فالجواب على الطلب المقدم لها من هيئة الدفاع  من أجل تمكينه من نسخة من المحضر والوثائق المرفقة به.

وبخصوص رفض الريسوني الحضور، قالت الهيئة أن هذشي كان فاللول حيت تدهورات صحتو وبغا يجي بكرسي متحرك وفسيارة الإسعاف، لكن من بعد تنازل على هذشي وولا باغي يحضر، والمحكمة مابغاتش، ورفضات طلب الدفاع بإحضارو، الشي اللي خلاهم يقررو الانسحاب احتجاجا على هذشي.

واعتبرات الهيئة ان المحاكمة ماشي عادلة وباطلة، وطالبات بإطلاق سراح الريسوني، وإنقاذو من الموت، ونقلو الفوري للسبيطار، كيف طالبوه باش يوقف إضرابو على الماكلة.

موضوعات أخرى