الرئيسية > آراء > هوبا هوبا انصاف مواهب بانصاف مواقف. مايمكنش اللي مغمس مع السيستيم يوقف ضدو
11/01/2018 17:14 آراء

هوبا هوبا انصاف مواهب بانصاف مواقف. مايمكنش اللي مغمس مع السيستيم يوقف ضدو

هوبا هوبا انصاف مواهب بانصاف مواقف. مايمكنش اللي مغمس مع السيستيم يوقف ضدو

محمد سقراط كود ////

في البلاد لي مافيهاش مواهب حقيقية ، كينتاعشوا فيها أنصاف المواهب ، وفبلاد لي مافيهاش مناضلين حقيقيين كينتاعشو أيضا أشباههم ، وفبلاد لي مافيهاش فن حقيقي كينتاعشو أنصاف الفنانة وأرباعهم ونص الأرباع، وهادشي لي واقع فكاع المجالات فالبلاد، حيث لي عندو موهبة كاملة كيحزق لبرا ويفجرها ، وكيبقو حاصلين هنا غير العربازا ، غير هو لندرة المواهب فالبلاد كيبانو مقودين ، وعميقين ، وكيقولوا شي كلام قاصح ، ولكن فالواقع رطب منهم مكاين ، وهادشي لي واقع مع ألبوم هوبا هوبا سبيريت اللخر ، ألبوم ديال عام 2000 وواقع ألفين ومجتمع ألفين ، وخارج ف 2018 ومسميين عليه ألبوم فيه الكلام والمعنى ، مع داكشي ديال أني سيستيم وكدا ، مع التخليطة كيبان بحال شي حاجة يا سلام ، بينما فالواقع وكأي حاجة خرى فهادشي ديال الموسيقى البديلة فالمغرب ، هي موسيقى أنصاف المواهب ، وعمرها كانت موسيقى في إبداع وموهبة وريادية وتقدمية وحداثية كما يروج لها مواليها .

فالمغرب مابقاتش واكلة هاد الهدرة ديال نعطي للدولة ولا للسيستيم باش نبان واعي وفاهم وباغي البلاد تزيد القدام ، الوحيد لي أنتي سيستيم فهاد البلاد هو الملك ، والوحيد لي كينتاقد الدولة والمسؤولين والأوضاع الإجتماعية ويتاخد قرارات فهادشي هو الملك ، والوحيد لي أنتي سيستيم على السيستيم ديال باه وجدود ونيت راه هو الملك ، لا من لباسو لا من تصاورو مع عائلتو لا من حضور مرتو فالشأن العام ، أما يجي شي حد يقوليك راه أنتي سيستيم فأي مجال من المجالات راه غير خراي ، ولا كيدير موسيقى هادفة كتوعي وكلماتها عندهم معنى فراه غير تخربيق ، يمكن يكونوا كلمات هوبا هوبا عندهم معنى مقارنة بكلمات السرحاني وسايس سايس ، ولكن هذا مكيعنيش أن بصح قوتهم فكلماتهم ، بل العكس داكشي لي كاتبين جبان ومتعرفهم فين واقفين من عدة قضايا كيتناولوها فأغانيهم ، فكما أنهم أنصاف مواهب عندهم أيضا أنصاف مواقف ، حيث مايمكنش بنادم كابر بخير السيستيم ومغمس منو وعايش بيه لحد الآن ينوض يوقف ضدو .

موضوعات أخرى

21/10/2018 13:27

الحرب السياسية على انتخابات 2021 بدات من سوس بين “الأحرار” و”البيجيدي”. المعركة الاولى على الأمازيغية وفضيحة تسمية شوارع اكادير باسماء فلسطينية

21/10/2018 13:00

بنعرفة كيضحك على راسو قبل من صحابو. كيتشكى من البلطجية ومعول على لفتيت اللي جابوه للوزارة بعد ما بهدل حزبو