الرئيسية > آراء > هل أمينتو حيدر امرأة مقدسة؟! شرف لركاب الطائرة أن تعديهم أمينتو حيدر… ومحظوظ من تنقل إليه فيروس كورونا
19/11/2020 14:00 آراء

هل أمينتو حيدر امرأة مقدسة؟! شرف لركاب الطائرة أن تعديهم أمينتو حيدر… ومحظوظ من تنقل إليه فيروس كورونا

هل أمينتو حيدر امرأة مقدسة؟! شرف لركاب الطائرة أن تعديهم أمينتو حيدر… ومحظوظ من تنقل إليه فيروس كورونا

حميد زيد – كود//

كل خطوة تخطوها هذه السيدة هي ضد القانون المغربي.

كل كلمة.

كل تصريح.

كل فيديو. كل جمعية تؤسسها. كل موقف يصدر عنها. كل ما تفعله فيه مخالفة للقوانين المغربية.

ومع ذلك فإنها لا تتعرض للمتابعة.

ومع ذلك فهي لا تحاكم. ولا يتحدث عنها أحد بسوء.

ورغم  كل ما تصرح به فلا أحد يتهمها بالخيانة.

ورغم أنها تتوفر على جنسية مغربية. وعلى جواز سفر مغربي. فهي حرة في الإساءة إلى المغرب.

وفي وصفه بدولة الاحتلال.

وفي الإساءة إلى رموزه.

ومقارنة مع الشعب المغربي كله فهي الوحيدة التي لها حق أن تخون الوطن الذي تنتمي إليه.

والوحيدة التي لها حق إهانتنا جميعا في وطننا.

وهي الوحيدة التي لها حق التخلي عن جنسيتها. وإعلان ذلك أمام الملأ. ورغم ذلك يبقى لها كامل الحق في الحصول على جواز سفرها.

وتريد جواز السفر لوحده فيمنح لها هذا الحق.

وتمنع من السفر مثل كل البشر في العالم لأنها مصابة بكورونا.

إلا أنها تعتبر نفسها فوق كل البشر.

وفوق كل القوانين.

وفوق فيروس كورونا.

ولا تُمس أمينتو حيدر.

ولا تحاكم أمينتو حيدر.

ولا تخضع للحجر الصحي.

فهي أكبر من الحجر الصحي. وأهم من المسافرين. ومن صحتهم. ومن حياتهم.

وشرف للركاب أن تعديهم أمينتو حيدر.

ومحظوظ من تنقل إليه الفيروس.

وما أسعد من كان سيحمله منها.

وكل سكان جزر الكناري كانوا على أهبة الاستعداد لتصيبهم بالعدوى.

وكل سكان لاس بالماس كانوا سيستقبلونها بالأحضان.

وكل الإسبان.

وكل الأوربيين.

وكل الحقوقيين في العالم يتمنون أن يصابو بكورونا أمينتو حيدر.

فهي ليست مثل الناس.

ولا يرفض لها سفر.

ويجب أن تمر دائما.

يجب أن تحلق.

يجب أن يسمح لها بأن تخون وطنها.

وليس من حق الدولة. وليس من حق المغاربة. متابعة أمينتو حيدر.

ومن حقها ارتكاب كل المخالفات.

ومن حقها ارتكاب كل الجرائم.

ومن حقها تعريض الناس للخطر.

وكل المطارات في العالم لها. وكل الطائرات. وكل الدول. وكل الشعوب

والويل لمن أوقفها.

والويل لمن طالبها بوثيقة.

والويل للحدود.

والويل لمن يقف في طريق أمينتو حيدر.

الويل لمن لا يوقرها.

الويل لمن يعترض طريقها.

ومن حقها الحصول على تعويض من مؤسسة مغربية رسمية.

لكنها حرة.

لكن القوانين المغربية لا تسري عليها.

لكن أمينتو حيدر لها حصانة.

ويبدو  أنها مقدسة. ومحمية. ويبدو أنها فوق القانون. ولا تنتهك حرمتها.

ويبدو أن دمها أزرق وليس له لون دمائنا.

فتشتم الدولة.

وتسيء إلى المغاربة.

دون أن يزعجها أحد. ودون أن يستغرب أحد مما تفعله.

وفي أي لحظة.

ولأقل سبب تغضب أمينتو حيدر منا جميعا.

وعلينا أن نتحمل غضبها. وأن نربت عليها. وأن نعتذر لها.

وإلا فإنها سترفض الجنسية المغربية.

مع الاحتفاظ بجواز السفر المغربي

ومع حق السفر

وحق الخيانة

وحق التعامل مع العدو.

وحق أمينتو حيدر في إصابة الناس بالعدوى.

في وقت نعاقب.

ونؤدي الغرامات بسبب كمامة لا تغطي الأنف.

وقد لا تكون أمينتو حيدر هذه بشرا

ولذلك لا تسري عليها القوانين

ولذلك تتحدى كل المغاربة

وتتحدى الدولة.

وتتحدى كل القوانين.

ولذلك فإنه من حقها أن تعدي الناس جميعا

والويل لمن يقول إنه مصابة بكورونا

والويل لكورونا

الويل لهذا الفيروس الذي تطاول على هذه المرأة المقدسة.

الويل لاختبار ال(PCR) الذي احتل جسدها.

موضوعات أخرى

05/12/2020 19:30

منظمة الصحة العالمية : خاص الڤاكسان ضد “كورونا” يوصل لجميع الناس فكل البلدان فالعالم .. و”نظرية المؤامرة” كتساهم فانتشار الفيروس