الرئيسية > آش واقع > هلال غادي يطرطق المرارة للدزاير: انتي الطرف الحقيقي المسؤول عن خلق واستمرار نزاع الصحرا المختلق
11/10/2021 15:10 آش واقع

هلال غادي يطرطق المرارة للدزاير: انتي الطرف الحقيقي المسؤول عن خلق واستمرار نزاع الصحرا المختلق

هلال غادي يطرطق المرارة للدزاير: انتي الطرف الحقيقي المسؤول عن خلق واستمرار نزاع الصحرا المختلق

توفيق البوشتاوي –  بلغراد و م ع //

أكد السفير المندوب الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، اليوم الاثنين ببلغراد، أن الجزائر “بوصفها الطرف الحقيقي المسؤول عن خلق واستمرار النزاع المصطنع حول الصحراء المغربية، مدعوة إلى الانخراط الكامل في مسلسل الموائد المستديرة بروح من الواقعية والتوافق”.

وشدد هلال، في رد على تصريحات مستفزة للوزير الأول الجزائري خلال اجتماع تخليد الذكرى الـ 60 للمؤتمر الأول لدول حركة عدم الانحياز، على أن “مشاركة الجزائر في المسلسل السياسي بوصفها الطرف الحقيقي المسؤول عن خلق واستمرار هذا النزاع الإقليمي هي السبيل الأوحد للتوصل إلى الحل السياسي المنشود”.

وسجل أن الجزائر مدعوة إلى تحمل مسؤوليتها التاريخية كاملة والتخلي عن الخيارات المتجاوزة، والانخراط الكامل في مسلسل الموائد المستديرة بروح من الواقعية والتوافق.

وبعدما أبرز أن تجنب الصراعات والتسوية السلمية للنزاعات لا يزال الحجر الأساس لحركة عدم الانحياز لرفع رهان السلم والأمن الدوليين، أكد أن المملكة، وبناء على هذا المبدأ، لم تتوان عن العمل من أجل التسوية السلمية للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، تحت الرعاية الحصرية لمنظمة الأمم المتحدة وفي احترام تام لوحدتها الترابية وفي إطار سيادتها الوطنية.

وأبرز الدبلوماسي المغربي أن قرارات مجلس الأمن أعطت زخما للمسلسل السياسي للموائد المستديرة، للتوصل إلى حل سياسي واقعي، براغماتي ودائم ومبني على التوافق لهذا النزاع الإقليمي، مؤكدا أن هذا الحل يبقى أولا وأخيرا هو مبادرة الحكم الذاتي في إطار سيادة المغرب ووحدته الترابية.

ولفت إلى أن المغرب نبه المجتمع الوزاري لحركة عدم الانحياز بخصوص الحالة الإنسانية الكارثية السائدة في مخيمات تندوف، حيث تخلت الجزائر عن مسؤولياتها تجاه هذه الساكنة لصالح جماعة مسلحة انفصالية، في انتهاك صارخ لقواعد القانون الدولي الإنساني.

ودعا المجتمع الدولي إلى التحرك من أجل حمل البلد المضيف الجزائر لتمكين المفوضية السامية للاجئين من إحصاء ساكنة مخيمات تندوف، لوضع حد للاختلاسات الممنهجة للمساعدات الإنسانية الموجهة إلى هذه الساكنة التي ظلت محتجزة لأكثر من 45 عاما، وتعاني يوميا من أسوأ انتهاكات حقوقها الأساسية.

موضوعات أخرى

18/10/2021 13:00

المدينة القديمة ديال طنجة ولات كتشبه للمدن العتيقة فالأندلس بعدما تهلات فيها السلطات مزيان واخا الأشغال تعطلو شويا – تصاور

18/10/2021 12:20

بعد المصادقة على البرنامج الحكومي.. نقابة “البي جي دي”: فيه ضبابية مع غياب مؤشرات رقمية وخاص فتح حوار اجتماعي مركزي 

18/10/2021 11:30

كارثة جديدة بوزارة الصحة.. رئيس مؤسسة الأعمال الاجتماعية فالصحة لـ”الموظفين”: اللي باغي يدير السبور يمشي لفاس ومكناس وطنجة وفلوسكم ها شكون غايستفد منها – وثيقة