كّود كازا//

دراسة جديدة، نُشرت في المجلة العلمية”Addiction”، حددت ستة أنماط لاستهلاك الكحول في أوروبا، مع بيانات جُمعت بين عامي 2000 و2019.

وخلصت الدراسة إلى أن استهلاك هذه المادة يتم في مجموعات مستقرة ومحددة من المشروبات التي يبدو أنها تتحدد جزئيًا حسب الجغرافيا.

أنماط استهلاك الكحول الستة في أوروبا في عام 2019 هي:

دول تفضل النبيذ:

فرنسا، اليونان، إيطاليا، البرتغال، والسويد.

تتميز هذه الدول بأعلى استهلاك للنبيذ، وأقل استهلاك للبيرة والمشروبات الروحية، وأقل استهلاك عام للكحول.

دول تشرب الكثير من البيرة:

النمسا، بلجيكا، الدنمارك، ألمانيا، هولندا، النرويج، سلوفينيا، وإسبانيا. يتميز هذا النمط بارتفاع استهلاك البيرة، وانخفاض استهلاك المشروبات الروحية نسبياً، وأعلى استهلاك خارج المنازل.

دول تشرب الكثير من البيرة وكتشرب بلا قياس:

كرواتيا، جمهورية التشيك، المجر، بولندا، رومانيا، وسلوفاكيا. تتميز هذه الدول بارتفاع استهلاك الكحول بشكل عام، مع أعلى استهلاك للبيرة وانتشار عالي لاستهلاك الكحول الشره في المناسبات.

دول تشرب الكثير من الكحول:

إستونيا، لاتفيا، وليتوانيا. تتميز هذه الدول بأعلى استهلاك للمشروبات الروحية، ولكن أيضًا بارتفاع استهلاك البيرة، مما يؤدي إلى أعلى استهلاك عام للكحول، ولكن أقل استهلاك للنبيذ ومستوى منخفض في الشرب الشره.

إذا نظرنا إلى الوراء لمدة تقارب 20 عامًا، بين عامي 2000 و2019، وجدنا نفس المجموعات العامة، دون تغيير كبير في الأرقام طوال هذه المدة.

وجدت الدراسة ارتباطات مهمة بين أنماط استهلاك الكحول والوفيات والأضرار الصحية المنسوبة لهذه المادة.

الدول التي تتمتع بارتفاع استهلاك المشروبات الروحية وارتفاع انتشار الشرب المفرط للكحول (إستونيا، لاتفيا، ليتوانيا، أوكرانيا، بلغاريا، وقبرص) كانت لديها أعلى متوسط للوفيات والأضرار الصحية المنسوبة للكحول.

“أنماط استهلاك الكحول المختلفة في أوروبا تبدو متجذرة بعمق في الثقافة، وبالتالي يصعب تغييرها. نظرًا لأن أنماط استهلاك الكحول مرتبطة بشدة بعبء المرض والوفيات، يجب أن نجد طرقًا لتغيير الأنماط التي تميز المجموعات ذات العبء الأكبر المنسوب للكحول. السياسات المتعلقة بالكحول لهذا التغيير متاحة ويجب أن تؤخذ في الاعتبار من قبل جميع الدول الأوروبية، حيث لا يزال مستوى استهلاك الكحول العام مرتفعًا في هذه المنطقة”، يحذر الدكتور يورغن ريهم، المؤلف المشارك في الدراسة.