الرئيسية > آراء > هذا هو المغربي! كأن ملعب الثمامة هو مركب محمد الخامس وكأن الدوحة في قلب المغرب
28/11/2022 17:00 آراء

هذا هو المغربي! كأن ملعب الثمامة هو مركب محمد الخامس وكأن الدوحة في قلب المغرب

هذا هو المغربي! كأن ملعب الثمامة هو مركب محمد الخامس وكأن الدوحة في قلب المغرب

حميد زيد – كود//

كنتُ شاهدا على المغربي في مونديال روسيا.

هذا هو.

المغربي ظاهرة.

المغربي يتبع المغرب إلى آخر الدنيا.

المغربي يحب المغرب مهما كان بعيدا.

المغربي يقطع المسافات الطويلة من أجل أن يرى المغرب.

المغربي هذا هو.

المغربي مرة أخرى يؤكد ذلك.

ورغم أنها بلاد بعيدة. فقد جاء الجمهور المغربي إلى روسيا من كل مكان.

ومن المغرب.

ومن أمريكا. ومن آسيا. ومن أوربا.

جاء بأعداد لا تحصى.

جاء فقيرا. وغنيا. ومتسعكا. ومتشردا. وحشاشا. وملتزما. ومتدينا. وصغيرا. وكبيرا.

جاء  المغربي بكل شرائحه وأطيافه.

جاء من طرق كثيرة.

جاء بوسائل متعددة.

جاء بأموال كثيرة.

جاء بجيوب فارغة من أجل المغرب.

جاء مغامرا.

وكم كانت موسكو  كما لو أنها الرباط. وسان بترسبورغ كما لو أنها الدار البيضاء. وأينما وليت وجهك تجد مغربيا.

وفي الميترو. وفي الشوارع. وفي المساجد الروسية. وفي الحانات. وفي الساحات. وفي الأسواق. وفي المشاجرات. وفي الرقص.

وفي أي كأس العالم يملأ المغربي مدرجات الملعب.

وفي أي كأس عالم لا يشعر المنتخب المغربي أنه خارج المغرب.

وكأن الدوحة اليوم في المغرب.

وكأن ملعب الثمامة هو مركب محمد الخامس.

وأينما ذهب المغربي يجد المغرب كله معه.

ويجد الناس. ويجد المغاربة. والشاي. ويجد الغناء. ويجد شعبا مغربيا في كل بقاع الأرض.

وأكثر من كل الشعوب الأخرى.

وأينما لعب المنتخب يجد نفسه في أرضه.

ووسط جمهوره.

ومثل معجزة.

وفي إسبانيا. وفي بلجيكا. وفي فرنسا. المغربي يشجع المغرب.

وربما لا تنافسنا في ذلك سوى الأرجنتين. لكن المغربي يفعل ذلك رغم أنه لا يملك ميسي.

يفعل ذلك فقط لأنه مغربي.

ولأنه يحب المغرب.

فيا لحظ الدولة المغربية بالمغربي.

ورغم أنها لم تحقق له كل ما يستحقه. فالمغربي دائما في الموعد.

المغربي يسافر من ماله الخاص.

المغربي يقترض. ليغني النشيد الوطني في ملاعب في بلدان بعيدة.

هذا هو.

هذا هو المغربي.

وليس لأن قطر عريية. وفي الخليح عمالة مغربية. وجالية كبيرة.

ليس لهذا ملأ المغربي الملعب.

بل المغربي في كل مكان.

ولو تم تنظيم كأس العالم في المريخ. لوصل إليه مشجع مغربي.

المغربي مجنون بالمغرب.

وبالكرة.

المغربي ثروة وطنية.

المغربي كان يبكي يوم أمس من الفرح والسعادة.

المغربي يسحر كل مكان يحل به إلى مغرب.

المغربي هذا هو

المغربي من واجبنا أن نشكره.

ونفتخر به.

المغربي يستحق أفضل.

موضوعات أخرى

03/02/2023 07:00

خفظي باي باي من الباطرونا بسباب التنوعير والقوالب لي مورط فيها مولاه النعمة ميارة

03/02/2023 02:00

الصحافة رجعات لقصة مدرسة الأيتام لي خلقات البوز.. 16 يوم والتلاميذ كيضحكو بلاما يحبسو

02/02/2023 21:42

الاجتماع الـ12 رفيع المستوى بين المغرب وإسبانيا خرج بتوقيع اتفاقيات تعاون في هاد المجالات