كود///

كشفت إحدى طالبات كلية الآداب في إحدى الجامعات المصرية، عن انتشار لعبة “الحوت الأزرق” داخل الكلية، لافتة إلى أن “مؤسس اللعبة يحصل على البيانات الشخصية للمشاركين فيها”.

وأكدت الطالبة، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي مقدم برنامج “العاشرة مساء”، عبر قناة “دريم” الفضائية، إن اللعبة تستغرق 21 يوما للسيطرة على عقول المشاركين فيها نظرا لصغر أعمارهم، مشيرة إلى أن قيام المشترك بجرح جسمه ورسم حوت هو من أهم شروط القبول في اللعبة.

وأضافت أنه بعدما يتم السيطرة عليهم يأمر مؤسس اللعبة بالانتحار مقابل عدم فضحه أو قتل أحد أفراد أسرته.