الدار البيضاء /عبد الواحد ماهر /كود:

كمال الديساوي، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، مبغاش يهضر في قضية مثوله أمام قاضي التحقيق بابتدائية الرباط، لاستنطاقه تفصيليا بشأن الشكاية التي تقدم بها شريكه في الشركة “المدرسة المغربية لعلوم المهندس”، المالكة للعديد من مؤسسات التعاليم العالي الخاصة بكل من الدار البيضاء، والرباط، ومراكش، والتي يتهمه فيها بـ “تحويل أكثر من 3 ملايير و200 مليون سنتيم من رقم معاملات المؤسسة في الرباط إلى حساب آخر خلسة وضد القانون”.

رئيس مقاطعة سيدي بليوط رفض الرد على استفسارات ” ” حول الموضوع، وذلك بدعوى “سرية البحث”.

مصدر من إدارة المدرسة أكد، لـ “كود”، أن إن الديساوي، بصفته الممثل القانوني للمدرسة المغربية لعلوم المهندس، المطالبة بالحق المدني في الملف، كان تقدم بشكاية لوكيل الملك بابتدائية الرباط أواخر سنة 2012، بعد الوقوف على اختلالات مالية عقب تقديم شريكه ومدير فرع المدرسة بالرباط يونس السنوسي استقالته، ليقرر وكيل الملك بمحكمة الرباط، بناء على البحث المنجز من قبل الشرطة القضائية، متابعة الشريك يونس السنوسي بتهم “تبديد وثائق محاسباتية وإحراقها وخيانة الأمانة مشغل”.

كما يتابع أيضا في الملف موظفون سابقون بفرع المدرسة المغربية لعلوم المهندس في الرباط، ضمنهم مسؤولة سابقة عن الموارد الموارد البشرية ومحاسبة، في إطار الملف رقم 22/2014 الموجود لدى مؤسسة قاضي التحقيق بمحكمة الرباط منذ بداية 2014. في الوقت الذي تقدم فيه المدير الشريك السابق يونس السنوسي بدوره بشكاية مباشرة للنيابة العامة في محاولة منه للضغط على شركائه السابقين في المؤسسة التعليمية للتنازل عن متابعته أمام القضاء.