محمود الركيبي -كود- العيون //

حاولت منظمة الأمم المتحدة المناورة بخصوص تحركات المبعوث الأممي للصحراء، وزيارته المرتقبة لأقاليم المنطقة والتي تشمل العيون والداخلة وتندوف.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام الأممي ستيفان دوجاريك بأنه: “حتى الآن ليست هناك أي زيارة للمبعوث الأممي للصحراء الغربية إلى المنطقة”، من هنا كنستخلصو بأنه مانفى ما أكد بقوله كلمة “حتى الآن”…

الأمم المتحدة وكعادتها معروفة بالسرية فتحركات مبعوثيها للمناطق التي تشهد نزاعات، خصوصا فالفترات لي كتسبق الزيارات المتوقعة، وكتعتامد فتصريحاتها على لغة عدم التأكيد والنفي.

وكان عدد من الصحافيين قاموا قبل يومين، بسؤال المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في الإحاطة الأسبوعية للأمم المتحدة، حيث أكد ليهم بأن العديد من الشائعات فالآونة الأخيرة كترافق دي ميستورا وبأنه ليست لديه معلومات عن أي زيارة له إلى المنطقة، (فمحاولة للمراوغة)، مضيفا إلى أن جدول أعمال المبعوث يتم إعلانه فقط من قبل الأمم المتحدة وليس من جهات أخرى.