الرئيسية > آش واقع > ها علاش عدد الملقحين اليومي بالجرعة اللولة نقص.. مسؤول لـ”كود”: هادشي ماعندوش علاقة بالسطوك ديال الفاكسان.. الناس اللي ولاو يتهاتفو على الجرعة الثانية باش يخرجو الباسبور الصحي دغيا
10/06/2021 17:00 آش واقع

ها علاش عدد الملقحين اليومي بالجرعة اللولة نقص.. مسؤول لـ”كود”: هادشي ماعندوش علاقة بالسطوك ديال الفاكسان.. الناس اللي ولاو يتهاتفو على الجرعة الثانية باش يخرجو الباسبور الصحي دغيا

ها علاش عدد الملقحين اليومي بالجرعة اللولة نقص.. مسؤول لـ”كود”: هادشي ماعندوش علاقة بالسطوك ديال الفاكسان.. الناس اللي ولاو يتهاتفو على الجرعة الثانية باش يخرجو الباسبور الصحي دغيا

عفراء علوي محمدي- كود//

فهذ اليوماين اللخرا عدد الملقحين بالجرعة اللولة من الفاكسان ضد فيروس كورونا المستجد نقص بزاف، بحيث تلقحو اليوم تحديدا غير 4085 واحد، وتلقحو لبارح غير 13435، فالوقت اللي كان عدد الملقحين بالجرعة اللولة يوميا كيفوت 200 ألف ملقح.

لكن فالمقابل، العدد اليومي للملقحين بالجرعة الثانية تزاد هاذ اليوماين، بحيث تلقحو اليوم بيها كثر من 190 الف شخص، ولبارح كثر من 230 الف، بينما كانو قبل أعداد الملقحين بيها فحدود العشرات يوميا.

مسؤول فاللجنة العلمية للتلقيح كشف ل”كود” أو هذشي ماعندوش علاقة بالسطوك ديال الفاكسان، بل حيت الناس اللي ولاو يتوافدو على مراكز التلقيح بكثرة هوما اللي فايت ليهم خداو الجرعة الأولى، باش يزيدو الجرعة الثانية ويتمكنو من استخراج الباسبور الصحي بالزربة.

وزاد المسؤول، اللي رفض ذكر اسمو، أنه كاين تهافت كبير وغير مسبوق فمراكز التلقيح من طرف المغاربة اللي خاصهم يدكَو الجرعة الثانية ديال الفاكسان، والأطقم الصحية ولات تعطي الأولوية ليهم، حيت “باغيين ينعتقو شيئا ما من القيود الاحترازية، وكاينين منهم عدد كبير اللي باغيين يسافرو”.

وكشف انه فشي مراكز الناس منوضين الصداع والمدابزة باش ياخدو الجرعة الثانية.

وقال المسؤول انه ماكيتوفرش على معطيات بخصوص السطوك ديال اللقاح حاليا حداش واصل.

واعتبارا من 7 يونيو، خرج للناس اللي خداو لقاح كورونا بالجرعات ديالو بجوج “باسبور تلقيحي”، كيمكن ليهم بيه يسافرو كيف بغاو ولاي بلاصة بغاو بلا قيود، كيف يقدرو يخرجو بعد 11 ديال الليل.

موضوعات أخرى

12/06/2021 15:00

ما الحياة بالنسبة إلى مصطفى الرميد إلا سلسلة استقالات لا تنتهي! في كل مرة يستقيل. وفي كل مرة يغضب. لكنه يعود دائما. يعود كأن شيئا لم يكن