أنس العمري///

كشف مصدر مطلع تفاصيل جديدة حول حادث إقدام ثلاثيني على إضرام النار في جسده في العيون، يوم الثلاثاء الماضي.

وذكر المصدر نفسه، لـ “كود”، أن المعني بالأمر، الذي يعاني من اضطرابات عقلية، كان ينتمي في وقت سابق إلى جهاز القوات المساعدة، مبرزا أنه قام بحرق جسده بعد رفض الوكالة البنكية، التي قام بفتح حساب فيها، بمنحه سلفة مؤقتة من أجره الشهري.

يشار إلى أن المخزني ما زال يرقد في لمستشفى الحسن بن المهدي، حيث قدمت له العلاجات التي ساعدت على تجاوزه مرحلة الخطر.