كود – كازا ///

انتهزت “ألونا فيشر كام” رئيسة مكتب التواصل الإسرائيلي ف الرباط، الذكرى الثانية لاستئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل، لتعبر عن رضاها عن تطور العلاقات بين البلدين اللي وصفاتها بالمثمرة وكتطور كل نهار للأفضل في ظل آفاق جيدة.

وأضافت المسؤولة الدبلوماسية الإسرائيلية اللي مكلفة بمهمة قائمة بأعمال رئاسة المكتب قائلة: “أعتقد أنها بداية جيدة للغاية، وأتطلع بأمل كبير إلى العام المقبل”. وعرفت العلاقات بين الرباط وتل أبيب تطورا ملحوظا ف جميع المجالات بحال الدفاع  والبحث العلمي والسياحة والزراعة والمياه والأمن السيبراني والصحة، كما بلغ حجم التبادل التجاري بين المغرب وإسرائيل مستوى قياسي..