مصطفى الشاذلي///

عدد لا بأس به من اللاعبين المغاربة مكيتخلصوش مزيان في البطولة الفرنسية. فباستثناء يونس بلهندة (صانع ألعاب نيس) لي كيدخل سنويا 200 ألف أورو، ونبيل درار (لاعب موناكو) الذي يتقاضى 180 ألف أور سنويا، فإن أغلب اللاعبين لم يستطيعوا حتى الوصل إلى حاجز المائة.

ومن بين هؤلاء منير عوبادي (لاعب ليل) الذي يتقاضى سنويا 80 ألف أورو، وأسامة طنان (مهاجم سانت إتيان) لي كيدخل 35 ألف أورو، وياسين بامو (مهاجم نانت) الذي لا يتعدى راتبه 30 ألف أورو، أما يوسف آيت بناصر (مهاجم نانسي) يالله كيشد 25 ألف أورو سنويا.

الدوليون السابقون حتى هوما حالهم ليس أحسن من اللاعبين الحاليين للمنتخب الذين يعتمد عليهم هيرفي رينار كأساسيين في تشكيلة الأسود. فاللاعب المتألق يوسف حجي (لاعب نانسي) لا يتعدى دخله السنوي 50 ألف أورو، أما زميله في الفريق كريستيان بصير فيصل أجره إلى 30 ألف أورو.

يذكر أن أعلى لاعب دخلا في الدوري الفرنسي هو البرازيلي سيلفا، مدافع باري سان جيرمان، الذي يتقاضى راتبا شهيرا يصل إلى 1.1 مليون أورو.