كود:

في توضيح حول مقال نشرته «كود» تحت عنوان «والي أمن فاس: الكاميرات اللي كاينين فالمدينة مخدامينش»، كشفت ولاية أمن فاس أن اللقاء مع الجريدة الفرانكونية، حول المجهودات التي تبذلها مصالح الأمن بالمدينة من أجل مكافحة أشكال الجريمة وترسيخ الإحساس العام بالأمن، لم يجر خلاله التطرق لأية معطيات مدققة أو رسمية بخصوص الكاميرات

وأضافت ولاية أمن فاس، في بيان لها، «بخلاف ما جاء في مقالكم المرجعي، لم يتطرق هذا اللقاء إلى الحديث عن حالة نظام كاميرات المراقبة في المدينة، وبالتالي لم يتم طرح أي رأي شخصي أو رسمي لوالي أمن المدينة حول هذا النظام، كما لم يتم تحميل المسؤولية لأية جهة كانت في تدبير هذا الملف، بل فقط تمت الإشارة إلى أهمية كاميرات المراقبة في تدعيم العمليات الأمنية وجعلها أكثر فعالية».

وأضافت «ننفي بشكل قاطع ما جاء في المقال المرجعي من ربط مغلوط بين المعطيات الواردة في الحوار المنشور في الجريدة الفرنكوفية، وبين معطيات سبق وأن نشرها موقعكم حول نظام كاميرات المراقبة بالمدينة».