كود الرباط//

قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إنه لا يمكن التعليق على أحداث السمارة لأن “ذلك يدخل في اختصاص السلطة القضائية”.

وأضاف بايتاس، اليوم الخميس 9 نونبر الجاري،  أنه لا يمكن للسلطة التنفيذية أن تعلق على عمل السلطة القضائية في إطار استقلالية السلط”.

في السياق ذاته، اعتبر السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، أن صمت جبهة البوليساريو الانفصالية بشأن أحداث السمارة يؤكد أنها من يقف وراء هذه التفجيرات.

وأوضح هلال، خلال مؤتمر صحفي عقده من مقر الأمم المتحدة، أن المغرب ’’لا يتهم أحدا، وننتظر نتائج التحقيقات التي باشرتها السلطات المختصة‘‘، مشيرا إلى أن ’’القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني يصنف كل الهجمات التي تستهدف المدنيين أو مناطق مدنية على أنها أعمال إرهابية وأعمال حرب، وهذا ما تترتب عنها تداعيات ومسؤوليات‘‘.

وأضاف الدبلوماسي المغربي: ’’في الوقت الحالي كل ما يمكننا قوله هو أن هذه الهجمات وهذه التفجيرات التي أودت بحياة ضحية، لقي مصرعه وأحزن جميع المغاربة، لن تظل بلا عقاب‘‘.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون، أعلن في بلاغ له، أنه تم تكليف الشرطة القضائية المختصة بإجراء بحث قضائي في الواقعة.

وأضاف البلاغ أن الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالعيون قد عهد لفريق البحث القيام بالخبرات التقنية والباليستية الضرورية، للكشف عن مصدر وطبيعة المقذوفات المتفجرة.

وخلص البلاغ إلى التأكيد على أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون سيحرص على ترتيب الاثار القانونية اللازمة على ضوء نتائج البحث.