عن الصباح///

وعد بادو الزاكي، الناخب الوطني السابق، بالبقاء تحت تصرف المنتخب الوطني خلال الفترة المقبلة، رغم مغادرته له بعد قرار الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الانفصال عنه بالتراضي.

وجاء وعد الزاكي خلال حفل العشاء الذي حضره رفقة فوزي لقجع، رئيس الجامعة، ونائبيه سعيد الناصيري ومحمد بودريقة، بأحد المطاعم بالبيضاء، مساء أول أمس السبت.

واستغل الزاكي العشاء للحديث عن الفترة التي قضاها بالمنتخب الوطني منذ أن اختارته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ناخبا وطنيا، وطموحاته خلال تلك الفترة وإعادته للانضباط داخل المنتخب الوطني، مؤكدا أن المنتخب في الفترة التي أشرف عليه فيها يتصدر مجموعته برصيد 6 نقاط متساويا مع الرأس الأخضر، كما أنه تأهل لمواجهة منتخب غينيا الاستيوائية، الذي يتفوق على المنتخب الوطني في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم.