محمود الركيبي كود العيون //
ذكرت تقارير وصفت بالمطلعة أن المغرب قرر أن يطلق يوم 7 نونبر 2017 قمرين إصطناعيين “Pleiade 1-A”و”B-1″، تم اقتنائهما من ” الشركتان الرائدتان في مجال صناعة الطائرات العسكرية والصواريخ ومركبات الفضاء وهما “طاليس ألينيا سبايس” و “أسترويوم”
وحسب المصادر التي ذكرت الخبر فيبلغ ثمن القمرين 4،7 مليار درهم (4،7مليون دولار) حيث تمول هذه الصفقة الإمارات العربية المتحدة.
وأفادت التقارير أيضا أن القمران الإصطناعيان الجديدان سيخصصان لرسم خرائط عالية الدقة للمناطق الإستراتيجية الحساسة داخل وخارج المغرب.
وبعد تنفيذ هذه الصفقة سيكون المغرب الدولة الثالثة في القارة الإفريقية التي تملك هذه التكنولوجيا بعد كل من مصر وجنوب إفريقيا، ومن المحتمل أن تؤدي هذه الصفقة إلى إحتدام سباق التسلح الموجود أصلا بين المغرب والجزائر والتي تمتلك أقمارا ذات وظائف مزدوجة من ضمنها التجسس على الأهداف الحيوية في دول الإقليم.