كود الرباط//////

مصالح الامن اوقفت صباح اليوم الجمعة تاسع شتنبر مؤسسة “مالي” الناشطة ابتسام لشكر ومرافقها اسماعيل بكار والتهمة وفق امن الرباط “تورطهما في قضية تتعلق بالسكر وإحداث الضوضاء والاعتداء على موظف شرطة أثناء مزاولته لمهامه”.

الامن يضيف ان ابتسام واسماعيل دخلا “في شجار مع سيدة تبيع المناديل الورقية بشارع محمد الخامس بمدينة الرباط، قبل أن يتطور الأمر إلى إحداث فوضى كبيرة في الشارع العام” وان اسماعيل واثناء “استقدام الجميع إلى مقر ديمومة الشرطة بولاية الأمن لإنجاز محضر قانوني بالواقعة، وهو ما أثار حفيظة الشخص الموقوف إسماعيل بكار، الذي استعمل العنف والإهانة في حق أحد الشرطيين بسبب حالة السكر المتقدمة التي كان عليها”. ليختم انه “تم الاحتفاظ بكل من ابتسام لشكر ومرافقها تحت تدبير الحراسة النظرية، من أجل البحث معهما حول الأفعال المنسوبة إليهما وتقديمهما أمام العدالة”.

هاد الشي اللي وقع يقدر يوقع لاحد واحد ويوقع عشرات المرات فالليلة الوحدة ولكن كتفاك فالبلاصة. غير باش تكون مولات مالي هي اللي مشدودة اللي دار فيها بيان وووو. كاين رجالات الدولة وبرلمانيين ومسؤولين فالدرك والجيش كيكونو فحالة سكر ومتقدم وما عمر حد شدهم. هاد القضية باينة الدولة باغية تكول احنا حصلنا هاداك ديال الاصلاح والتوحيد عمر بنحماد وفاطمة النجار قادرين نشدو اللي كتقول وتردد انها عايشة مع صديقها بكل حرية ومع عدم معاقبة المغاربة حقاش كيفطرو رمضان.

حشومة يشد حد ولا كان صاحب ابتسام هو للي ضارب مع البوليس هي علاش مشدودة لحد الان. القضية صعيب يصدقها شي حد