أنس العمري -كود//

توصلت “كود” إلى معطيات جديدة بخصوص فاجعة تطوان، التي تشهد في هذه الأثناء حالة استنفار أمني قصوى، إثر تسجيل حادث إطلاق نار.

المعطيات تفيد أن مرتكب هذا الفعل شخص يعمل في ورش للكهرباء بالحي المدرسي، والذي وضع حد لحياته باستخدامه بندقية صيد بعدما وجه رصاصة قاتلة لزميله في العمل، وأصاب آخر.

ووفق المعطيات الأولية للبحث، فإن أسباب هذا الحادث المروع لها علاقة بخلافات مهنية، وهو ما ستستجليه أكثر التحقيقات التي بوشرت لكشف ظروف وملابسات هذه الواقعة الصادمة.