الرئيسية > آش واقع > بالصور. هاكيفاش تحول أساس مهمل لحفرةعملاقة تهدد حياة سكان حي المسجد أو دوار بوشعيب الوطني سابقا بالبيضاء
19/04/2017 17:28 آش واقع

بالصور. هاكيفاش تحول أساس مهمل لحفرةعملاقة تهدد حياة سكان حي المسجد أو دوار بوشعيب الوطني سابقا بالبيضاء

بالصور. هاكيفاش تحول  أساس مهمل لحفرةعملاقة  تهدد حياة سكان حي المسجد أو دوار بوشعيب الوطني سابقا بالبيضاء

أنس العمري – كود///

بجنوب الدار البيضاء، وبالضبط في حي ليساسفة التابع لمقاطعة الحي الحسني، يقع حي المسجد. حي كان معروفا فيما قيبل بدوار بوشعيب الوطني نسبة إلى المقاوم الاستقلالي بوشعيب الوطني، دوار كيتواجد في منطقة صناعية مهمة في ليساسفة.

كباقي الأحياء الصفيحية بالدار البيضاء، السكان كيعانيو من التهميش وانعدام المرافق الضرورية، لكن المشكل الكبير اللي عندهم حسب شهادات من السكان لـ”كود” كيتمثل في انعدام قنوات للصرف الصحي، بحيث جميع المياه المستعملة من سكان الحي في حفرة كبيرة خارج الحي، كانت عبارة عن أساس، بناه صاحب شركة لنقل الحافلات وكان ينوي تحويله إلى مستودع كببر لحافلاته، وأمام رفض السكان تشييد المستودع تراجع عن فكرة بنائه وخلا ليهم غير الحفرة كما يقول أحد السكان، حفرة كتفيض عليهم في الشتاء بعد ارتفاع مياه الأمطار واختلاطها بمياه الصرف الصحي، فيما تسبب لهم في أمراض وحساسية صيفا بعد انخفاض منسوب المياه بفعل الحرارة.

وراسل السكان السلكات المختصة ووزارة الداخلية والبيئة والصحة قصد التدخل، كما راسلوا عامل الحي الحسني لكن دون جدوى.

الحفرة سرعان ما تحولت فيما بعد إلى بحيرة كبيرة تترسب فيها مياه “الواد الحار”، وكتسبب للسكان في عديد الأمراض كالربو والحساسية والطفح الجلدي، كما هو الحال بالنسبة لقاسم، بائع متجول وأب لطفلين، واحد فيهم كيعاني من الربو، فيما الآخر كيعاني من طفح جلدي مستمر. الطب ماعرفش يشخصوا ويعرف ماهو: واش طفح جلدي أو طفيليات؟

هاد الأسبوع اللي فات السكان تلقوا تطمينات من رئاسة مقاطعة الحي الحسني في شخص أحمد جودار وعامل المقاطعة، أن المشكل تاع الصرف الصحي غيتحل، ويدوزو قنوات الواد الحار من أرض صاحبها بالاتفاق معه، فهل هي مجرد تطمينات بعدما زارت بعض وسائل الإعلام الحي ووقفت على مشاكله أم أنه بداية فعلية للحل؟

موضوعات أخرى

27/05/2018 22:37

اللي كيعتاقد الياس انتهى غير كيخربق. محمد السادس لبنشماس: نطلب منك ابلاغ اعضاء البام بما فيهم سلفك السيد الياس العماري عبارات موصول تقديرنا السامي