الرئيسية > جورنالات بلادي > هاذي هي قصة أهل فاس والعائلات النافذة ديالهم اللي تصاحبو مع القصر والمخزن ومشاو بعيد فالكوميرس والبيزنيس وكيفاش وصلو بالدين والسياسة والانتماء للسلالة
12/08/2022 09:00 جورنالات بلادي

هاذي هي قصة أهل فاس والعائلات النافذة ديالهم اللي تصاحبو مع القصر والمخزن ومشاو بعيد فالكوميرس والبيزنيس وكيفاش وصلو بالدين والسياسة والانتماء للسلالة

هاذي هي قصة أهل فاس والعائلات النافذة ديالهم اللي تصاحبو مع القصر والمخزن ومشاو بعيد فالكوميرس والبيزنيس وكيفاش وصلو بالدين والسياسة والانتماء للسلالة

كود – عن جون أفريك//

“السلطة ، الأعمال ، الدين … أهلا بكم عند أهل فاس. من مؤسسة القرويين إلى وزير النقل نزار بركة، هكذا ترمز عائلة الفاسي إلى القرب من السلطة لأنها رافقت الملوك طوال تاريخ المملكة”. بهاذ المقدمة المباشرة بدات مادة نشراتها مؤخرا مجلة “جون أفريك” على أشهر عائلات أهل فاس.

“الفاسي سير ف حالك!”. كان هذا شعار المتظاهرين في 20 فبراير 2011. حسب جون أفريك، كان الميساج موجه للوزير الأول آنذاك عباس الفاسي وكذلك عائلته، وهو ما يرمز إلى استمرارية هاذ النخبة السياسية عبر العصور والسلطة والتأثير ديالهم.

عائلات بنجلون.. البيزنس كيجري ف دمهم

“السلطة، الأعمال، الدين … أهلا بكم عاوتاني عند أهل فاس. العقارات، الطوموبيلات، المال، والاتصالات.. ف علية القوم عند الفاسة، كنلقاو عائلات بنجلون اللي برجالهم وعيالاتهم رواد أعمال مخضرمين، كيقول ملف جون أفريك. “اليوم مئات العائلات تغتصب لقب” بنجلون “. يقول عالم الاجتماع حسن قرنفل: “في وقت ما ، كان اسما عصريا نمنحه لأنفسنا لنيل مكانة اجتماعية معينة”. ظاهرة تعبر عن كل البريق المنسوب لهذه السلالة الفاسية. داخل الأسرة الممتدة، يضع البعض، مثل الكاتب الشهير الطاهر بن جلون ، مسافة بين “بن” و “جلون”.

وحسب جون أفريك، “بنجلون الحقيقيين هم أحفاد التجار اللي تطورو في تجارة الجملة على نطاق دولي وتأسسات التجارة ديالهم هاذي ثلاثة قرون وكيمتد تأثيرهم من إفريقيا إلى أوروبا. وحسب المصدر ذاته، أصلهم الدقيق يظل غير واضح. بالنسبة للبعض، هم من أصول عربية – سورية، وبالنسبة للآخرين، هم من أصل يهودي.

عائلة بنجلون كتنقسم إلى مجموعات فرعية لا حصر لها، والأكثر عددا، هم التويمي اللي مرتبطين بالحاج البرنوصي، الصوفي والثيولوجي (اللَّاهوتي) ، كما توضح منى هاشم في قاموسها، اللي استعرض الفروع الأخرى بحال : القصاع، بن مفضل، درب جنيار، وأيضا جبينة بنجلون ، اللي ينحدر منها السياسي الوطني عبد القادر بنجلون اللي كان وزيرا للمالية (1955-1956) ، والتشغيل والشؤون الاجتماعية (1961-1963)، والعدل (1963-1964).

تظل خصوصية بنجلون، حسب جون أفريك، هي حسهم التجاري، والدليل يتضح من مسيرة يونس بنجلون، العضو المنتدب لبنك “سي إف جي”. تحكي ابنته، لينا، المولودة في الولايات المتحدة واللي كبرات ف كازا وتعيش دابا ف لندن، واللي مرتبطة بمدينة فاس. كتقول لينا: “مشيت تماك 2 مرات صافي. كل أقاربي من جهة الأم والأب، كيعيشو ف الرباط، لكن أنا مزال هناك مرتبطة بانتمائي الفاسي، لأن عائلتي تقليدية بزاف”.

في كتابه تاريخ المغرب، تبع المؤرخ، دانيال ريفيه، التأثير ديال آل بنجلون إلى ظهور شخصية علي بن محمد اللي محتسب تولد ف أواخر القرن التاسع عشر، وكان مريد ف عدد من الطرق الصوفية بحال الشاذلية والتجانية والناصرية. ويقول المؤرخ الفرنسي، حسب جون أفريك، “خمسة من ولاد علي بن محمد مارسو الكوميسرس على نطاق واسع”، واخر تكلف بتسيير المداخيل المتأتية من الأصول ديال القراويين وأصغرهم تعين قاضي ف الصويرة ف زمن السلطان مولاي الحسن ف بداية القرن العشرين. هاذ الجيل الثاني، ديال آل بنجلون، حسب جون أفريك، جمع بين امتيازات الثروة والحظوة عند السلطان والانتماء للمدينة المقدسة.

علاقات متقلبة

من بين الشخصيات المؤثرة: كاين شخصية طالب بنجلون (مات عام 1844)، وهو اللي اختار تقرب آل بنجلون للمخزن. هاذ طالب بنجلون ولى وزير للمالية في عهد مولاي عبد الرحمن (1778-1859) وبان على لوحة رسمها يوجين ديلاكروا، إلى جانب السلطان. طالب كان مستشار مقرب للسلطان، لكن عند وفاته، وضع السلطان أملاكه قيد الحجز من أجل تسهيل تصفية ديون البلاد، حسب المؤرخ دانيال ريفيه.

بنجلون اللامع الآخر، هو عثمان، اللي عندو علاقة مترسخة بالسلطة، وهو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ BMCE Bank، هاذ رجل الأعمال، صنفاتو مجلة فوربس الأمريكية، ف المرتبة الخامسة عشرة في قائمة أغنى شخصية في إفريقيا. لكن هاذ الشي، حسب جون أفريك، لم يمنع من طرد عثمان بنجلون، اللي كان مستشار سابق للحسن الثاني، من القصر لبعض الوقت. كانو كيشوفو فيه جشع وكيهدد نفوذ شركات الهولدينگ الملكي “أونا”. ف عام 1999، بعد وفاة الحسن الثاني، تم العفو عن عثمان اللي عزيز عليه يلقبوه “Sir O”..

أخت الملياردير بنجلون، هي حورية بنجلون، اللي عزيز عليها مجال العقارات. وحسب جون أفريك، هي الباطرونة ديال شركة “Pack Energy” اللي كتستثمر بشكل رئيسي ف فاس وبدات مؤخرا مشاريع ديال السكن الاجتماعي. عثمان وحورية عند أخ هو عمر، رئيس مجموعة ” Saïda Star Auto”، مات ف عام 2003. كان جامع تحف فنية وأنشأ مؤسسة كتحمل سمتيو..

هاذ الأسماء الثلاثة، هم أبناء الحاج عباس بنجلون، رجل الأعمال الناجح الذي تخصص في الأربعينيات من القرن الماضي في الاستيراد والتصدير واستثمر في صناعة السيارات وشارك في إنشاء شركة التأمين الملكية المغربية (RMA)، حسب جون أفريك، اللي أضافت، أنهم أيضا الورثة المباشرين لحسن بنجلون، تاجر حبوب ووكيل تجاري لشركة باكيه للشحن. وصل الأخير إلى الدار البيضاء عام 1880، وراهن في وقت مبكر جدًا على ملكية العقارات، مما يضمن إيجارات مهمة لأحفاده.

كتقول جون أفريك، أن زواج عثمان بنجلون مع الريفية، ليلى أمزيان، سليلة الماريشال أمزيان اللي حتا هو تزوج بفاسية سميتها فاضلة عمور. كان الثمرة ديالو، كمال، خريج العلوم الإنسانية والأنثروبولوجيا، اللي اختار طريقو بعيد عن شؤون الأسرة، بينما اختارت الابنة دنيا باش تمشي على خطى جدها الموزع السينمائي وصاحب سلسلة من دور السينما في المغرب. هي دابا مخرجة ومنتجة.

في الأصل، يضيف ملف جون أفريك، جمع هولدينگ العباس بنجلون (HAB)، كل من المصرفي عثمان وخوه عمر، اللي حاول يورث ولدو بالتني منير، لكن بعد وفاة عمر، رفض عثمان على ثبوت نسب منير اللي قال أنه مرتبط بيولوجيا بالعائلة، هاذ الشي خلاهم يدخلو ف معركة قانونية طويلة. عثمان بنجلون طلب إجراء فحص الحمض النووي، وهو ما أكد عدم وجود البنوة البيولوجية.

ف الوقت الراهن، حسب تقرير جون أفريك، المجموعة العائلية القابضة O Capital Group، اللي تولدات من اندماج FinanceCom و Holding Benjelloun Mezian (HBM)، كتملك عشر شركات تابعة ليها، وكاينة في قطاعات البنوك والتمويل والتأمين والصناعة والنقل البحري والتقنيات الجديدة والاتصالات والإعلام ، إلخ.. المشكلة الوحيدة، هي عدم اختيار عثمان بنجلون للخليفة ديالو، تختم جون أفريك ملفها..

موضوعات أخرى