الرئيسية > الزين والحداكة > هاد الشي خطير. واش الشرطة القضائية ولات حاضية لقزازب. كيفاش بنت بانت سارطة اللجام من صحابات روتيني اليومي بغاو يتابعوها بالقانون الجنائي. واش لاباس وبزاف
01/06/2020 13:00 الزين والحداكة

هاد الشي خطير. واش الشرطة القضائية ولات حاضية لقزازب. كيفاش بنت بانت سارطة اللجام من صحابات روتيني اليومي بغاو يتابعوها بالقانون الجنائي. واش لاباس وبزاف

هاد الشي خطير. واش الشرطة القضائية ولات حاضية لقزازب. كيفاش بنت بانت سارطة اللجام من صحابات روتيني اليومي بغاو يتابعوها بالقانون الجنائي. واش لاباس وبزاف

هند لكلاوي ـ كود//

علمت «كود» أن الشرطة القضائية قد تكون دخلت على خط المحتويات الرقمية التي تنشر «الروتين اليومي» لسيدة في منصات التواصل الاجتماعي. لخبار وما فيها ان بنت بانت لابسة كسوة بانت من اللاور وسارجة اللجام كيف كيقولو ناضو شي متخلفين قدمو شكايات ضدها للامن.

هاد لمكابيت اش داكم تشوفو فيها. فين كاين هاد المس بالاخلاق العامة. وفين كاين هاد الافعال اللي تحت طائلة القانون. الى بصاح الشرطة القضائية دخلات فهاد القضية صافي دخلنا للمرحلة المصرية. ما بقيناش المغرب.

الشرطة القضائية ما عندها ما يدار تتبع مؤخرة المغربيات؟ راه اهانة ليها واهانة للمغرب وضرب لحرية التعبير.

ما كيهمنيش البنت تعتاذر او لا. المهم ان صحابات “رويتيني اليومي” اللي عندنا منهم موقف٬ من حقهم يعبرو. ما داروش مواد جنسية. ما داروش دعاية للدعارة. جسدهم فرحانات بيهم وحنا مالنا.

لبلاد ما خاصهاش تمشي فاتجاه قمع الحرية بشكل عام. الشرطة القضائية ماشي سوقها دير الخبرة التقنية فهاد الشي.

هادا موضوع خاص كولشي اللي كيدافع على الحقوق يدخل فيه. من المجلس الوطني لحقوق الانسان حتى الجمعيات المكلفة بالموضوع. خاص جمعيات نسائية يدافعو حتى هما. موضوع خطير ان الشرطة تولي حاضية لقزازب.

هاد الفيديو اللي ناض عليه الصداع:

وحدة متصالحة مع ذاتها كتدير روتيني اليومي هجمو عليها الظلاميين حيت البغلة عندها سارطة اللجام

Publiée par Goud.ma sur Lundi 25 mai 2020

موضوعات أخرى

07/07/2020 21:30

دراسة على المغاربة فالحجر الصحي: 62 ماعجباتهمش القرايا من الدار و88 فالمية جاتهم الخدمة من الدار صعيبة و17 فالمية وقعو ليهم مشاكل عائلية

07/07/2020 20:20

تفاصيل مشروع قانون المالية المعدل اللّي صادقات عليه الحكومة: مواكبة الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي والحفاظ على مناصب الشغل وتسريع تنزيل الإصلاحات الإدارية